ساركوزي يغير اسم حزبه الى "الجمهوريين"

مصدر الصورة BBC World Service
Image caption من المتوقع على نطاق واسع أن يرشح ساركوزي نفسه في الانتخابات الرئاسية المقبلة عام 2016

غير الرئيس الفرنسي السابق نيكولا ساركوزي اسم حزبه "الاتحاد من أجل حركة شعبية" الى "الجمهوريين" في قرار حظي بتأييد 83 بالمئة من اعضاء الحزب في تصويت أجري يوم الجمعة.

وكانت هذه الفكرة قد اثارت جدلا واسعا في فرنسا، حيث قال معارضوه إن كل الشعب الفرنسي يعتبر نفسه جمهوريا.

ومن المتوقع على نطاق واسع أن يرشح ساركوزي نفسه في الانتخابات الرئاسية المقبلة عام 2016.

وحسب احد استطلاعات الرأي، قال زهاء 70 بالمئة من الجمهور الفرنسي - و40 بالمئة من مؤيدي "الاتحاد من أجل حركة شعبية" - إن أي حزب سياسي لا يحق له استخدام اسم "الجمهوريون."

مصدر الصورة BBC World Service
Image caption شعار حزب ساركوزي

وكانت مجموعة تضم 3 سياسيين وأدباء قد كتبت افتتاحية في صحيفة لوموند قالت فيها "إن قيام نيكولا ساركوزي باطلاق اسم على حزبه يوحي بأنه يمثل كل الجمهوريين وكأنما لا يوجد جمهوري غيره أمر مهين ولا مسؤول."

وتقول مراسلة بي بي سي في العاصمة الفرنسي لوسي وليامسون إن عددا من مؤيدي اليسار طعنوا بالخطوة امام القضاء قائلين إنه بفضل الثورة الفرنسية فإن كل مواطن فرنسي هو جمهوري وليس اولئك الذين يصوتون لساركوزي فقط.

ولكن القضاء رد الدعوى.

ويقول ساركوزي إن تغيير اسم الحزب يعتبر "دعوة لكل الذين يشعرون بالخيبة عندما يرون الجمهورية تتدهور يوما اثر يوم، وللذين يريدون ان يوقفوا هذا التدهور."

كان ساركوزي قد خسر الانتخابات السابقة التي جرت عام 2012 لفرنسوا هولاند.