مقتل 19 شخصا على الأقل في هجومين على حافلتين ببلوشستان في باكستان

مصدر الصورة BBC World Service
Image caption يحارب المسلحون في بلوشستان من أجل قدر أكبر من الحكم الذاتي وحصة أكبر من الموارد الطبيعية التي يزخر بها الاقليم

قال مسؤولون باكستانيون إن 19 شخصا على الأقل قتلوا في هجومين مسلحين استهدفا حافلتين في اقليم بلوشستان الباكستاني المضطرب.

وقال وزير الداخلية في حكومة الاقليم سرفراز يوغتي إن مسلحين مجهولي الهوية صعدوا إلى الحافلتين اللتين كانتا تتوجهان الى مدينة كراتشي مساء الجمعة، وأمروا ركابهاما بالترجل ثم فتحوا عليهم النار.

ويشهد اقليم بلوشستان منذ أمد بعيد صدامات بين انفصاليين وقوات الأمن.

ولم تبن أي جهة مسؤولية الهجوم الأخير، الذي وقع قرب بلدة ماستونغ الى الجنوب من عاصمة الاقليم كويتا.

وقال الوزير بوغتي لوكالة رويترز إن "المسلحين كانوا يرتدون زي قوات الأمن."

وقال مسؤولون باكستانيون إن عملية أمنية شنت بعد وصول تقارير عن الهجومين تم بفضلها انقاذ حياة 5 اشخاص.

ولكن صحيفة (دون) الباكستانية تقول إن مصير عدد من ركاب الحافلتين الذين اختطفوا ما زال مجهولا، مضيفة أن القتال ما زال مستعرا في المنطقة بين قوات الأمن والمهاجمين.

وقال مسؤول محلي لبي بي سي إن معظم القتلى كانوا من أثنية البشتون، وهم من سكان المنطقة الشمالية من بلوشستان.

ويقول مراسل بي بي سي في العاصمة الباكستانية اسلام آباد محمد ألياس خان إن استهداف البشتون يعتبر أمرا نادر الوقوع في بلوشستان.

ويقول مراسلنا إن المسؤولين يعتقدون أن هذا الهجوم قد يعد خطة تكتيكية من جانب المسلحين للضغط على قوات الأمن التي نفذت في الآونة الأخيرة سلسلة من عمليات "التفتيش والقتل" ضدهم في المنطقة.

ويحارب المسلحون في بلوشستان من أجل قدر أكبر من الحكم الذاتي وحصة أكبر من الموارد الطبيعية التي يزخر بها الاقليم.

المزيد حول هذه القصة