اصابة 15 شخصا بجروح في هجوم استهدف مسجدا جنوبي الفلبين

مصدر الصورة AFP
Image caption قال مدير الشرطة في جولو إنه يبدو أن الانفجار الأول كان يراد منه استدراج رجال الأمن وفرق الانقاذ

أصيب 15 شخصا، منهم 10 من رجال الشرطة، بجروح في هجوم استهدف مسجدا في جزيرة جولو النائية المبتلاة منذ سنوات عدة باعمال عنف وحركة اسلامية مسلحة.

وقال مسؤولون محليون إن المسجد استهدف بتفجيرين، كان هدفهما استدراج رجال الأمن الى المكان ومن ثم الاجهاز عليهم.

وقال مدير الشرطة في جولو ابراهام اوربيتا للصحفيين "يبدو أن الانفجار الأول كان يراد منه استدراج رجال الأمن وفرق الانقاذ الى مكان الحادث."

وقالت الشرطة إن 3 من المدنيين الـ 5 الذين اصيبوا في التفجير الأول كانوا من الأطفال، فيما جرح 10 من رجال الشرطة في التفجير الثاني الذي وقع بعد الأول بعشر دقائق.

ولم تتبن أي جهة مسؤولية التفجيرين الذين وقعا في عاصمة جولو الجزيرة التي تسكنها غالبية مسلمة وتقع جنوبي الفلبين.

وجولو معقل لحركة " ابو سياف"، وهي حركة صغيرة تضم بضعة مئات من المسلحين الاسلاميين كانت قد أسست في تسعينيات القرن الماضي.

ونالت الحركة شهرة على النطاق الدولي لمسؤوليتها عن عدد من الهجمات الدموية في الفلبين منها عمليات تفجير وخطف.

وكان زعيم الحركة قد "بايع" في العام الماضي تنظيم "الدولة الاسلامية".