واشنطن تدعو "لوقف فوري ودائم" لنشاطات استرداد الأراضي في بحر الصين الجنوبي

جهازك لا يدعم تشغيل الفيديو

دعا وزير الدفاع الأمريكي أشتون كارتر، في مؤتمر أمني يعقد في سنغافورة، الصين إلى "التوقف فورا وبصورة دائمة" عن اعمال استرداد الاراضي التي تقوم بها في المياه المتنازع عليها في بحر الصين الجنوبي.

وقال المسؤول الأمريكي إن التصرفات التي تقوم بها الصين في المنطقة "لا يتماشى مع المعايير الدولية" على حد تعبيره.

وقال كارتر "نريد أولا أن نرى حلولا سلمية لكل النزاعات، ولهذا الغرض يجب ان تتوقف فورا وبشكل دائم كل عمليات استرداد الاراضي التي تقوم بها الأطراف كافة."

ومضى للقول "كما نعارض اي عسكرة للقضايا الخلافية."

وأضاف كارتر أن "الصين، بالخطوات التي تخذها في بحر الصين الجنوبي، لا تتقيد بالمعايير والقوانين الدولية."

ولكن كارتر اعترف بأن أطرافا اخرى قامت وتقوم بهذه النشاطات، منها فيتنام التي قامت بها في 48 جزيرة والفلبين في 8 جزر وماليزيا في 5 جزر وتايوان في جزيرة واحدة، ولكنا اضاف أن "بلدا واحدا وهو الصين قد بزت الجميع. فالصين قد استردت بالفعل أكثر من ألفي هكتار وهي مساحة تفوق تلك التي استردتها كل الاطراف الاخرى مجتمعة، وقد فعلت الصين ذلك في الأشهر الـ 18 الأخيرة فقط."

وقال "ليس من الواضح المدى الذي ستمضي اليه الصين، وهذا هو السبب في تحول هذا البحر الى مصدر توتر."

ولكن بكين دأبت على الدفاع عن النشاطات الانشائية التي تقوم بها في المياه المتنازع عليها، وتتهم واشنطن بالتركيز عليها فقط دون الدول الاخرى التي تقوم بنشاطات مماثلة.

وتصر الصين على ان لها حق السيادة على كامل بحر الصين الجنوبي، الذي يعتبر ممرا ملاحيا دوليا رئيسيا ويعتقد انه يحوي احتياطات كبيرة من النفط والغاز.