زلزال قوي يشعر به اليابانيون في جميع أنحاء البلاد

مصدر الصورة Reuters
Image caption اليابان من أكثر البلدان تعرضا للأنشطة الزلزالية

ضرب زلزال بحري قوي جنوب اليابان، الأمر الذي أدى إلى اهتزاز المباني في العاصمة طوكيو، كما شعر به اليابانيون في مختلف أنحاء البلد.

وقالت هيئة الرصد الجيولوجي الأمريكية إن قوة الزلزال بلغت 7.8 درجة، ويبعد مركزه عن طوكيو بنحو 874 كليومترا، كما أن عمقه في باطن الأرض يفوق 660 كليومترا.

وضرب الزلزال اليابان في الساعة 18.30 بالتوقيت المحلي (11.30) بتوقيت غرينتش.

وظلت المباني في طوكيو تهتز لنحو دقيقة عندما كانت قوة الزلزال تزداد.

وقال قناة NHK اليابانية إن إدارة الحرائق في طوكيو تلقت طلبات من أجل تقديم العلاج لأشخاص أصيبوا بجروح نتيجة الانهيارات.

وتعرض القطار السريع الرابط بين طوكيو وأوساكا للتوقف بسبب انقطاع الكهرباء لبرهة قصيرة.

كما اضطرت بعض القطارات للتوقف كإجراء احترازي لضمان سلامة الركاب، الأمر الذي أدى إلى تكدس الركان في واحدة من أكثر محطات القطار ازدحاما في البلد.

وقال ميشيكو أوريتا، وهو مقيم في جزيرة هاهاجيما بالقرب من مركز الزلزا، لقناة NHK إن الزلزال تسبب في "اهتزازات قوية. لقد اهتز مذبح المعبد البوذي اهتزازا شديدا ذات اليمين وذات الشمال".

وأضاف الشاهد قائلا "لم أجرب شيئا من هذا القبيل، ولهذا شعرب بالخوف".

وقال نواكي هيراتا من مركز دراسة الزلازل في جامعة طوكيو "ما حدث اليوم هو زلزال كبير...شعر ناس كثيرون وعلى مساحة كبيرة باهتزاز المباني. ولحسن الظن، فإن مركز الزلزال كان عميقا، وكانت مخاطر حدوث تسونامي (فيضانات وارتفاع أمواج البحر)، محدودة جدا إن لم تكن منعدمة".

ويُذكر أن اليابان من أكثر البلدان تعرضا للأنشطة الزلزالية.

وتعرضت اليابان في مارس/آيار 2011 لزلزال بقوة 9.0 درجة، الأمر الذي أدى إلى تسونامي قوي خلف مقتل نحو 20 ألف شخص في الشمال الشرقي من البلد، كما تسبب في تسرب الإشعاعات النووية في محطة فوكوشيما داي إتشي للطاقة النووية.

مصدر الصورة Reuters

المزيد حول هذه القصة