البنتاغون: مقاتلات روسية تحلق قرب مدمرة أمريكية في البحر الأسود

مصدر الصورة US NAVY
Image caption المدمرة الأمريكية "يو أس أس روس" كانت تبحر في البحر الأسود

قالت وزارة الدفاع الأمريكية (البنتاغون) إن طائرات مقاتلة روسية قامت بعدة طلعات في الأيام الأخيرة عن قرب فوق مدمرة أمريكية كانت تبحر في البحر الأسود.

وقالت وسائل إعلام روسية رسمية إن المدمرة "يو أس أس روس" كانت تتصرف "بعدوانية".

بيد أن وزارة الدفاع الأمريكية قالت إن "السفينة كانت في المياه الدولية في كل الأوقات، وتقوم بعمليات روتينية".

وأطلقت البحرية الأمريكية مقطع فيديو الأثنين يظهر طائرة تحلق على مسافة قريبة تصل إلى 500 متر فوق المدمرة الأمريكية "يو أس أس روس".

ونقلت وسائل إعلام روسية رسمية عن مصدر عسكري قوله إن "طاقم السفينة تصرف بطريقة استفزازية وعدوانية، أثارت قلق محطات المراقبة وسفن اسطول البحر الأسود".

وأضاف المصدر الروسي "عرضت المقاتلة الهجومية "أس يو 24 " للطاقم الأمريكي جاهزيتها لمنع أي انتهاك للحدود بصرامة، وللدفاع عن مصالح البلاد".

وقال المتحدث باسم البنتاغون الكولونيل ستيف وارن الأثنين إن الطائرات الروسية لم تكن مسلحة وإن المدمرة "يو أس أس روس" واصلت مسارها.

وأضاف البنتاغون إن ابحار السفينة في البحر الأسود سبق أن أعلن عنه.

ولم تعلق وزارة الدفاع الروسية على هذه التقارير.

وتعد هذه الحادثة في البحر الأسود آخر علامات التوتر بين روسيا والغرب، وسط تصاعد الأعمال العدائية في أوكرانيا.

وكانت بريطانيا والسويد دفعت بطائرات مقاتلة الشهر الماضي لاعتراض قاذفات قنابل روسية حلقت قرب حدودها.

المزيد حول هذه القصة