"سباق مع الزمن" بحثا عن ناجين من حادث غرق سفينة جنوبي الصين

مصدر الصورة Reuters
Image caption السفينة كانت تقل على متنها مئات السائحين من كبار السن

قال وزير النقل الصيني إن فرق الإنقاذ "تسابق الزمن" بحثا عن ناجين من بين مئات المفقودين في كارثة غرق سفينة الركاب الصينية في نهر يانغتسي جنوبي البلاد.

ويشارك آلاف من أفراد فرق الإنقاذ في عمليات بحث حول هيكل السفينة "ايسترن ستار" المقلوبة في إقليم هوبي.

وتأكد مقتل 7 أشخاص وإنقاذ 14 آخرين من بين ركاب السفينة البالغ عددهم 456 شخصا.

وأعرب أفراد أسر المفقودين عن غضبهم الشديد بسبب شح المعلومات عن مصير ذويهم.

وكانت السفينة التي غرقت في تمام الساعة التاسعة مساء بالتوقيت المحلي ( 13:30 غرينتش) تحمل على متنها مئات السائحين كبار السن.

ونقل الناجون ومن بينهم ربان السفينة ومهندسها إلى مقر الشرطة.

وكان ربان السفينة قد قال إنها غرقت بسبب عاصفة عاتية.

وقال وزير النقل الصيني يانغ تشوانتانغ " هذا سباق مع الزمن. طالما لدينا بصيص من الأمل سنبذل قصارى جهدنا ولن نستسلم".

ونجح الغواصون في إنقاذ شخصين من داخل هيكل السفينة المقلوب يوم الثلاثاء إحداهما سيدة تبلغ من العمر 65 عاما.

ونقل التلفزيون الصيني عن متحدث عسكري قوله إن " الغواصين أخذوا معهم جهازا للتنفس داخل جسم السفينة وظلوا هناك 5 دقائق ليعلموا السيدة المسنة كيفية استخدام الجهاز".

وأضاف " السيدة العجوز كانت لديها إرادة قوية وتعلمت سريعا وأنقذت خلال 20 دقيقة".

وكان التلفزيون الرسمي الصيني قال إن السفينة المنكوبة مملوكة لشركة "تشونغجينغ ايسترن للسفن" التي تنظم رحلات في النهر لمشاهدة المزارات السياحية في نهر يانغتسي.

المزيد حول هذه القصة