اليابان تدرس فكرة وضع مراحيض بالمصاعد العامة للطوارئ

مصدر الصورة Reuters
Image caption تعرضت طوكيو - حيث يوجد بها 20 في المئة من المصاعد العام في البلاد - السبت لزلزال كانت درجته 7.8

تبحث اليابان فكرة وضع مراحيض في المصاعد العامة، لتوفير الخدمة والمياه في حالة الطوارئ للأشخاص الذين يحاصرون فيها وقت الزلازل.

وإحدى الأفكار المطروحة في هذا الصدد هي وضع مرحاض من الورق المقوى يمكن رفعه، وبداخله كيس مقاوم للبلل، أو مادة تتشرب المياه.

وكان عشرات اليابانيين قد حوصروا في 14 مصعدا توقفت تماما في أعقاب زلزال وقع في جنوب طوكيو السبت الماضي، وبلغت درجته 7.8.

وتتوقف المصاعد عادة تلقائيا عند أقرب طابق وتفتح أبوابها، لكن المصاعد الأربعة عشر تعطلت بين الطوابق. وقد أمضى عمال الإنقاذ أكثر من ساعة لتحرير بعض المحاصرين.

وقد أصيب في زلزال السبت 12 شخصا، من بينهم رجل في السادسة والخمسين كسرت ضلوعه، ولكن لم يقتل أي شخص في الزلزال، بحسب ما ذكرته هيئة الإطفاء ووسائل الإعلام.

ويوجد في اليابان نحو 620 ألف مصعد عام، في طوكيو 20 في المئة منها.

مصدر الصورة Reuters
Image caption تقع اليابان عند نقطة التقاء أربع صفائح تكتونية مما يعرضها لزلازل قوية.

كما تقع اليابان عند نقطة التقاء أربع صفائح تكتونية، مما يجعلها عرضة دوما لزلازل قوية.

وفي اجتماع بين مسؤولين من وزارة البنية التحتية وهيئات في مجال صناعة المصاعد اتفق الجانبان على النظر في توفير مراحيض للاستخدام في حالة الطوارئ، بحسب ما ذكره مسؤول في رابطة صانعي المصاعد لوكالة فرانس برس.

ويوجد حاليا في بعض المصاعد التي أنشئت حديثا مناطق بها مقاعد صغيرة للجلوس لكبار السن في اليابان الذين يزداد عددهم. وربما توضع المراحيض - بحسب أحد الاحتمالات - تحت هذه المقاعد.

وتتوقع الحكومة اليابانية أن يحدث "زلزال كبير"، يقول علماء الزلازل إنه سيضرب العاصمة طوكيو خلال العقود القادمة، وقد يخلف 17000 شخص محاصر في المصاعد العامة.

المزيد حول هذه القصة