غوغل تعتذر عن ظهور صورة رئيس حكومة الهند في البحث عن "الأكثر إجراما"

مصدر الصورة Reuters
Image caption فاز حزب بهاراتيا جاناتا الهندي الحاكم الذي يقوده مودي بأغلبية كاسحة في الانتخابات الهندية الصيف الماضي

اعتذرت شركة "غوغل" العالمية عن ظهور صورة رئيس الوزراء الهندي ناريندرا مودي بطريق الخطأ خلال البحث عن الشخصيات العشرة "الأكثر إجراما" في العالم.

وظهرت صورة رئيس الوزراء على محرك البحث الشهير بين صور الإرهابيين والمستبدين والقتلة الأخطر في العالم.

وقالت الشركة في بيان "نعتذر عن أي ارتباك او سوء فهم حدث نتيجة لذلك."

وأرجعت غوغل ذلك إلى أن صحيفة بريطانية نشرت صورة مودي مصحوبة بمعلومات خاطئة.

وجاء اعتذار غوغل بعد ان أثير الموضوع على وسائل التواصل الإجتماعي وأعرب سياسيون ومعلقون عن استيائهم من ذلك.

وضمت القائمة أيضا الرئيس الأمريكي السابق جورج دبليو بوش والعقيد معمر القذافي.

وأضافت الشركة أن "نتائج البحث سببت لنا كثيرا من المتاعب إلا أنها لا تعبر بالضرورة عن رأي غوغل."

وأشار البيان إلى أن "الطريقة التي تُستخدم في شرح الصور على الإنترنت تخرج نتائج مدهشة لبعض الأسئلة خلال عملية البحث، ونحن نعمل بصورة مستمرة على تحسين مثل هذه النتائج غير المتوقعة.".

كما شملت القائمة شخصيات بارزة أخرى من الهند من بينهم الممثل سانجاي دات الذي يقضي عقوبة السجن بتهم تتعلق بالتورط في تفجيرات مومباي عام 1993 وارفند كيجريوا رئيس الوزراء في حكومة دلهي.