تلاميذ بريطانيون يلجأون إلى تويتر للتعبير عن غضبهم من الامتحانات

مصدر الصورة PA
Image caption لجأ الطلبة إلى تويتر للتنفيس عن غضبهم وإحباطهم

أصاب امتحان صعب في مادة الرياضيات من أجل نيل الشهادة العامة للتعليم الإعدادي المعروفة اختصارا باسم: جي سي إس إي آلافا من الطلبة في بريطانيا بحيرة شديدة لكنه ألهمهم باللجوء إلى نظام التواصل الاجتماعي تويتر للتنفيس عن غضبهم وإحباطهم.

وحاول الطلبة حل المعادلة الرياضية أثناء الامتحان لكنهم فشلوا في ذلك، ولم يأت المساء حتى انتشرت تغريداتهم إذ قدموا عرائض تطالب لجنة الامتحان بتخفيض معايير وضع الدرجات عند تصحيح أوراق الامتحان.

لكن لجنة الامتحان الخاصة- وهي أول لجنة من القطاع الخاص في بريطانيا- تقول إنها تريد أن تختبر "المدى الكامل" لكفاءات الطلبة.

وأضافت لجنة الامتحان قائلة إنها تريد أن يُعامل "الطلبة بعدل" عند تصحيح أوراق الامتحان.

وقال بعض الطلبة إن أسئلة الامتحان كانت أصعب من امتحانات سابقة اطلعوا عليها عند التحضير للامتحان.

وأدى نحو 500 ألف طالب امتحان الشهادة العامة للتعليم الإعدادي في إنجلترا هذه السنة.

ونشر بعض الطلبة عند الانتهاء من الجزء الأول من الامتحان تغريدات قالوا فيها إن الأمور كانت تسير على خير ما يرام حتى بدأوا في الجزء الثاني المتعلق باختبار الرياضيات.

وقال متحدث باسم لجنة الامتحان "أوراق الامتحان مصممة من قبل فريق له خبرة يتكون من مدرسين لهم معرفة عميقة بموضوع الامتحان".

وأضاف المتحدث قائلا "إذا اتضح أن أحد الامتحانات ينطوي على تحديات أكبر من المعتاد أو أقل من المعتاد، فإن نظام وضع الدرجات يحرص على أن يحصل الطلبة على الدرجات التي يستحقونها".

وقالت هيئة "أوف كوال" الحكومية، التي تنظم عمل لجنة الامتحانات الخاصة، إنها لم تتلق أي شكاوى أو استفسارات بشأن جي سي إس إي لهذه السنة.

Image caption امتحان جي سي إس إي امتحان بريطاني مشهور لتقييم كفاءات الطلبة في مرحلة الإعدادي