الرئيس الأوكراني بوروشينكو: طردنا المتمردين من مارينكا

مصدر الصورة Reuters
Image caption كان قتال عنيف قد اندلع يوم الأربعاء في مدينتي مارينكا وكراسنوهوريفكا الواقعتان الى الغرب من معقل المتمردين في دونيتسك

قال الرئيس الأوكراني بترو بوروشينكو إن قوات حكومة كييف طردت المتمردين الموالين لروسيا من مدينة مارينكا الواقعة شرقي البلاد وأسرت 12 ممن وصفهم "بالمخربين" بينهم روسي واحد.

ولم يتسن التأكد من صحة ادعاء بوروشينكو من مصادر مستقلة.

وكان قتال عنيف قد اندلع يوم الأربعاء في مدينتي مارينكا وكراسنوهوريفكا الواقعتان الى الغرب من معقل المتمردين في دونيتسك.

وما لبث الجانبان المتصارعان يتهمان احدهما الآخر بانتهاك اتفاق وقف اطلاق النار الهش الذي تم التوصل اليه في عاصمة روسيا البيضاء مينسك في شباط / فبراير الماضي والذي يطالبهما بسحب اسلحتهما الثقيلة من خطوط التماس.

من جانبه، قال الكساندر زاخارتشينكو، زعيم "جمهورية دونيتسك الشعبية" إن القتال في مارينكا أسفر عن مقتل 400 على الأقل من جنود جيش كييف واصابة الف آخرين بجروح.

وأضاف زاخارتشينكو يوم الجمعة "كان هذا هجوما مضادا، فلو كنا نحن الطرف المهاجم لسيطرنا على مارينكا."

وقال في تصريحات نقلتها وكالة ريا نوفوستي الروسية للانباء إن 15 من المتمردين قتلوا واصيب 30 بجروح.

يذكر ان المعارك الأخيرة شهدت استخدام الدبابات وغيرها من الأسلحة الثقيلة من قبل الجانبين، رغم الشروط المنصوص عليها في اتفاق مينسك بسحب هذه الاسلحة من الخطوط الأمامية.

أما الرئيس الأوكراني، فقال في مؤتمر صحفي عقده الجمعة إن روسيا قد حشدت قوات ضخمة على الحدود وفي المناطق التي يسيطر عليها المتمردون "باعداد غير مسبوقة."

وأضاف أن حكومة كييف نشرت 50 الف عسكري في منطقة القتال للتصدي لهذا التهديد.

ولكن روسيا كررت النفي أن يكون جيشها يشارك في القتال في أوكرانيا.

وقال دميتري بيسكوف الناطق باسم الكرملين إنه في شرقي أوكرانيا "ربما يكون هناك مواطنون أوكرانيون وروس ومواطنو دول أوروبية، ولكن ليس هناك أي قوات روسية نظامية."

كما قال الرئيس الأوكراني إنه لن يسمح بمرور القوات الروسية في أراضي بلاده في طريقها الى التجحفل مع الجيش الروسي الموجود في منطقة ترانس دنيستر الواقعة على حدود أوكرانيا الغربية والتي يديرها متمردون موالون لموسكو.