غامبيا تطرد ممثلة الاتحاد الأوروبي لديها

مصدر الصورة BBC World Service
Image caption اتخذ الرئيس جماح اجراءات شديدة بحق المثليين في غامبيا، ووصفهم بأنهم "حشرات" وهدد بقطع رقابهم

استدعى الاتحاد الأوروبي السفير الغامبي لديه وطالبه بتفسير لقرار الحكومة الغامبية طرد ممثلة الاتحاد في البلد الافريقي.

وقالت ناطقة باسم الاتحاد إن الاتحاد الأوروبي مندهش للقرار الغامبي الذي "ليس له أي مبرر."

وكانت الحكومة الغامبية قد أمهلت ممثلة الاتحاد الاوروبي أغنيس غيلو 72 ساعة لمغادرة البلاد دون أن تمنح تفسيرا لهذا القرار.

ولكن الاتحاد الاوروبي كان دائم الانتقاد لسجب غامبيا في مجال حقوق الانسان، وعلى وجه الخصوص القوانين التي سنتها الحكومة الغامبية لمعاقبة المثليين جنسيا.

وكان الاتحاد الاوروبي قد جمد في العام الماضي ما قيمته 15 مليون يورو من المساعدات لغامبيا.

ويحكم الرئيس يحيى جماح البالغ من العمر 50 عاما غامبيا، أصغر بلد أفريقي، بيد من حديد منذ توليه السلطة في انقلاب عسكري قبل 20 عاما.

فقد سحق المعارضة ويواجه انتقادات دولية متزايدة لقضايا شتى من حقوق الانسان إلى تصريحه بأن بامكانه علاج مرض الآيدز.

كما اتخذ الرئيس جماح اجراءات شديدة بحق المثليين في غامبيا، ووصفهم بأنهم "حشرات" وهدد بقطع رقابهم.

من جانبها، تتهم غامبيا الاتحاد الأوروبي والولايات المتحدة بقيادة حملة تهدف الى الانتقاص من سمعة البلاد بسبب موقفها من المثلية الجنسية.

وجاء في تصريح أصدره مكتب الرئيس الغامبي يوم الجمعة إن "الحكومة تذكر الجميع بأن المثلية الجنسية تقف بالضد تماما من كل القيم الدينية والثقافية والتقليدية لغامبيا، ولذلك فلن يجري التسامح معها أبدا."