انفجارا تركيا بسبب "تفجير قنبلتين محليتي الصنع"

مصدر الصورة Getty
Image caption بلغ عدد ضحايا تفجيرات ديار بكر أربعة أشخاص بالإضافة إلى 400 مصاب

نتج الانفجاران اللذان ضربا تجمعا انتخابيا لحزب الشعوب الديمقراطي الكردي تركيا الجمعة عن تفجير عبوتين محليتي الصنع، بحسب ما أعلنته الشرطة التركية.

ولقي أربعة أشخاص حتفهم وأصيب أكثر من 400 جراء الحادث الذي استهدف حشدا نظمه أنصار الحزب الكردي في مدينة ديار بكر، جنوب شرقي تركيا.

وقالت الشرطة إن القنلتين كانتا مصنوعتين من اسطوانتي غاز بهما قطع من الرخام.

وجاء التفجيران قبيل الانتخابات البرلمانية التي تجرى الأحد.

ووصف رئيس الوزراء التركي أحمد داوود أوغلو الهجوم بأنه عملي تخريبي مستفز.

ويأمل حزب الشعوب الديمقراطي أن يحصل على نسبة أصوات تمكنه من دخول البرلمان لأول مرة.

كما يسعى حزب العدالة والتنمية الحاكم للحصول على أغلبية تمكنه من إجراء تعديلات على الدستور.

ويقول مراسل بي بي سي في إسطنبول، مارك لوين، إنه حال حصول حزب الشعب الديمقراطي الكردي على نسبة 10 في المئة من إجمالي أصوات الناخبين، التي يشترط الحصول عليها لدخول البرلمان، قد يحدث تغييرا مهما في المشهد السياسي التركي.

وأشار لوين إلى أن هناك شعورا عاما بأن ذلك الحادث سيجعل مؤيدي الحزب الكردي أشد حرصا على العمل من أجل تحقيق نتائج جيدة في الانتخابات.