بحث محموم عن قاتلين هربا من سجن بنيويورك باستخدام آلات حفر

مصدر الصورة BBC World Service
Image caption السجينان الهاربان ريتشارد مات (48 عاما) وديفيد سويت (34 عاما)

هرب قاتلان من سجن ذي اجراءات أمنية مشددة بولاية نيويورك الأمريكية باستخدام آلات حفر كهربائية.

ووصف حاكم الولاية ماريو كومو السجينين الهاربين، وهما ريتشارد مات (48 عاما) وديفيد سويت (34 عاما) بأنهما "شخصان خطران".

وقام الإثنان بقطع انابيب فولاذية في سجن كلينتون في بلدة دانيمورا وهربا من خلال كوة للمجاري.

وقال الحاكم كومو إن هذه العملية هي الأولى من نوعها منذ 150 سنة، واصفا اياها بأنها "خطة محكمة."

وكان سويت يقضي محكومية بالسجن المؤبد لقتله نائب مدير شرطة مقاطعة بروم بنيويورك، أما مات فكان يقضي محكومية بالسجن لمدة 25 عاما لخطفه رجلا ثم قتله عام 1997.

وقال أنطوني أنوتشي وكيل مدير السجون في الولاية إن حرس السجن وجدوا زنزانتي السجينين وهما خاليتان اثناء التفتيش الصباحي.

وأضاف "كشف البحث عن وجود منفذ في جدار احدى الزنزانتين تمكن السجينان من الهرب من خلالها."

وقال "بعد هربهما من زنزانتيهما، خرج السجينان الى ممر يبلغ ارتفاعه 6 طوابق. ونعتقد انهما نجحا في النزول منه، وانهما كانا مزودان بآلات حفر كهربائية، وانهما استطاعا الهرب من السجن عن طريق حفر عدة أنفاق."

وتحاول الشرطة التوصل الى الوسيلة التي حصلا بها على آلات الحفر.

ويقوم أكثر من 200 من رجال الشرطة بالبحث عن الهاربين تساعدهم في ذلك الكلاب وطائرات الرصد.

ويبعد السجن بمسافة 30 كيلومترا عن الحدود الكندية، وقد نصبت نقاط تفتيش على الطرق المحيطة، حسبما أعلن الاعلام المحلي.