الهجرة إلى أوروبا: 12 دولة ترسل سفنها الحربية لمنع "موجة مهاجرين بالآلاف قادمة من ليبيا"

مصدر الصورة EPA
Image caption تقول تقديرات إن 1600 شخص غرقوا في البحر المتوسط خلال العام الحالي خلال سعيهم للهجرة إلى أوروبا.

أرسل عدد الدول الأوروبية سفنا حربية إلى جنوب البحر المتوسط لإنقاذ آلاف المهاجرين الذين يعتقد أنهم غادروا ليبيا خلال الساعات القليلة الماضية.

وكان ضباط بارزون في البحرية الملكية البريطانية قد حذروا الجمعة من أن حوالي نصف مليون لاجئ يحتشدون في ليبيا سعيا للفرار إلى أوروبا فيما وصفت بقوارب الموت.

وتلقت السفن التي تنتمي إلى 12 دولة أوروبية السبت الأوامر بتمشيط مساحة واسعة من البحر بحثا عن 14 قاربا تحمل آلاف المهاجرين الساعين للعبور إلى القارة الأوروبية.

وحذر وزير الدفاع البريطاني مايكل فالون من أن أوروبا قد تواجه موجة هجرة كاسحة مالم تتوحد دولها للتعامل مع المشكلة مهربي البشر الذين يعملون من الأراضي الليبية لنقل المهاجرين إلى أوروبا.

وتقول تقديرات إن أكثر من 1600 شخص غرقوا العام الحالي في أثناء محاولتهم الهجرة عبر البحر المتوسط.

ويأمل الكثيرون في الفرار من الحرب في ليبيا التي تشهد حالة فوضى سياسية وصراعات عسكرية منذ الإطاحة بحكم معمر القذافي عام 2011.

وقال فالون في تصريحات تليفزيونية، من على متن سفينة بريطانية قبل إنطلاقها للمشاركة في العملية إنه "يمكن أن نرى هجرة على نطاق شامل.. مئات الآلاف من الناس.. مالم تتحد أوروبا وتبدأ علاج المشكلة".

وأضاف "نحتاج، على المدى القصير، إلى مزيد من السفن من البحريات الأوروبية للمجئ والمساعدة هنا، نريد أن نجمع المزيد من المعلومات الاستخباراتية، نريد أن نحدد الأشخاص الذين يمارسون التهريب، وكيف يجنون المال من وراء ذلك."

وأكد فالون أيضا على أهمية "سحق العصابات نفسها" التي تهرب البشر.

من جانب آخر، قالت قوة خفر السواحل الإيطالية إن نحو 3500 مهاجر انقذوا يوم السبت من 15 زورق قبالة السواحل الليبية.

وأضافت القوة أن الزوراق، 9 منها زوارق صيد خشبية محورة و6 مطاطية، كانت تطفو على مسافة 45 ميلا من الساحل الليبي بعد أن اصدرت نداءات استغاثة بواسطة هواتف فضائية صباح السبت.

وقالت إن قطعا بحرية ألمانية وإيرلندية شاركت في عملية الانقاذ.

المزيد حول هذه القصة