اطلاق سراح سجين بعد 43 عاما في الحبس الانفرادي في سجن أمريكي

مصدر الصورة
Image caption حوكم وودفوكس مرتين فيما يتعلق بوفاة الحارس ولكن نقض الحكمان

أمر قاض في ولاية لويزيانا الأمريكية بإطلاق سراح سجين أمضى أكثر من 40 عاما في الحبس الانفرادي.

كما منع القاضي جيمس برادلي الادعاء من محاكمة ألبرت وودفوكس (68 عاما) لمرة ثالثة.

ووضع وودفوكس في الحبس الانفرادي منذ 18 إبريل/نيسان 1972 بعد أحداث شغب في السجن نجم عنها وفاة حارس.

وحوكم وودفوكس مرتين فيما يتعلق بوفاة الحارس ولكن نقض الحكمان. وينفي وودفوكس الاتهامات.

وأمر القاضي الاثنين بإطلاق سراح وودفوكس دون شروط ومنع محاكمته لمرة ثالثة قائلا إنها لا يمكن أن تكون عادلة.

ولكن متحدثا للمدعي العام في لويزيانا قال إن الادعاء سيستأنف الحكم "لضمان بقاء القتلة في السجن وأن يحاسبوا على أفعالهم".

وودفوكس واحد من ثلاثة رجال احتجزوا في الحبس الانفرادي في سجن لويزيانا الشديد الحراسة، ويعرف الثلاثة باسم "ثلاثة أنغولا" لوقوع السجن بالقرب من مزرعة سابقة لتشغيل العبيد اسمهما مزرعة "أنغولا".

وأطلق سراح الرجلان الآخران عامي 2001 و2013 وتوفي أحدهما بعيد إطلاق سراحه.