تشكيل قوة إقليمية بقيادة نيجيريا لمواجهة مسلحي بوكو حرام

مصدر الصورة AFP
Image caption أغلبية القوات من نيجيريا

اتفقت خمس دول أفريقية على تشكيل قوات مشتركة، بقيادة نيجيريا، لقتال جماعة بوكو حرام الإسلامية المتشددة.

وتوصل قادة الدول المعنية إلى هذه الاتفاق في قمة ترأسها رئيس نيجيريا الجديد، محمد بُخاري، الذي وعد في حملته الانتخابية بمعالجة المشكل.

وتتشكل القوات المشتركة بأغلبية من نيجيريا وتضم تشاد والكاميرون والنيجر وبنين.

وقتل المئات على يد الجماعة المتشددة، التي اختطفت مئات آخرين في هجماتها.

وتقرر أن تقود نيجيريا هذه القوات المشتركة، بعدما رفض الرئيس بخاري دعوات إلى تناوب الدول على القيادة.

واتفق الزعماء على أن تتخذ القوات مقرها في العاصمة التشادية نجامينا، بدل مدينة باغا شمال شرقي نيجيريا.

مصدر الصورة Reuters
Image caption بخاري تحدث عن حملة "على كل الجبهات" ضد بوكو حرام

وحدد قادة الدول الخمس موعدا نهائيا في يوليو/ تموز للإسهام بالقوات.

وألح بُخاري، في المؤتمر، على تبادل أفضل للمعلومات الاستخباراتية لمنع تدفق الأموال والأسلحة عبر الحدود.

وقال إن المطلوب هو "حملة على جميع الجبهات" للقضاء على التمرد.

وكانت تشاد والكاميرون والنيجر تساعد نيجيريا في استعادة المناطق التي يسيطر عليها المسلحون، ولكن فكرة تشكيل قوات مشتركة لم تتبلور.

المزيد حول هذه القصة