استقالة عالم بريطاني حائز على جائز نوبل بسبب تصريحات عن المرأة

Image caption أدلى سير تيم هانت بتصريحاته في مؤتمر في كوريا الجنوبية

استقال سير تيم هانت الحائز على جائزة نوبل في الطب من منصبه كأستاذ شرفي في جامعة بريطانية بعد أن أدلى بتصريحات تقول إن لديه "مشكلات مع المرأة" في العلوم.

وقالت جامعة كوليدج لندن إن هانت، وهو زميل الجمعية الملكية، استقال من منصبه من كلية العلوم الحيوية.

وكان هانت قد صرح في مؤتمر بأن النساء داخل المختبرات العلمية "يبكين" عندما يوجه إليهن انتقادات وأنهن "يحببن" الزملاء الذكور.

وقال لبي بي سي إنه كان "يعني" تصريحاته لكنه "آسف للغاية".

ونشرت الجامعة بيانا جاء فيه :"تؤكد جامعة كوليدج لندن أن سير تيم هانت زميل الجمعية الملكية استقال من منصبه كأستاذ شرفي بكلية العلوم الحيوية بالجامعة بعد تصريحات أدلى بها بشأن المرأة في العلوم خلال فعاليات المؤتمر العالمي للصحافة العلمية في 9 يونيو/حزيران."

وأضاف البيان :"كلية كوليدج لندن هي أول جامعة في انجلترا تعترف بالطالبات مساواة مع الطلاب، كما أن الجامعة تعتقد أن هذه النتيجة تتوافق مع التزامنا بالمساواة بين الجنسين."

وقيل إن سير تيم، 72 عاما، الحائز جائزة نوبل في الطب عام 2001 عن بحثه بشأن كيفية انقسام الخلية، قال في المؤتمر الذي انعقد في كوريا الجنوبية "دعوني أحكي لكم عن مشكلتي مع الفتيات."

وأضاف :"ثلاثة أشياء تحدث عندما نكون في المختبر: تقع في حبهن، وهن يقعن في حبك، وعندما تنتقدهن يبكين."

"ورطة عاطفية"

Image caption يعتقد هانت أن المرأة ينبغي لها أن تظل خارج المختبرات لأنها تشتت الرجال

وقال في حديثه لبرنامج "اليوم" لراديو بي بي سي يوم الأربعاء إنه "آسف للغاية على ما قاله"، مضيفا أنه تصرف "أحمق للغاية في وجود جميع هؤلاء الصحفيين."

وقال هانت، عالم الكيمياء الحيوية، الحاصل على لقب فارس عام 2006، إن تصريحاته التي أدلى بها في مؤتمر في كوريا الجنوبية كانت "مازحة وساخرة" لكنها "فسرت بالخطأ من الجمهور الحاضر."

وقال إنه متمسك ببعض تعليقاته.

وأضاف :"كنت أعني الجزء الخاص بوجود مشكلات مع الفتيات."

وقال :"وقعت في حب بعضهن في المختبر، وبعضهن وقع في حبي وهذا شئ مدمر في العلوم لأنه من الأمور بالغة الأهمية أن تكون الفرص متكافئة."

وأضاف :"وجدت أن هذه الورطات العاطفية تصعب الأمور. أنا آسف للغاية على التسبب في أي جرح للمشاعر، هذا شئ فظيع. لم أكن أعني ذلك. فقط كنت أقصد الصراحة، هذا بالفعل ما قصدته."

"نواة الحقيقة"

Image caption كوني سانت لويس، محاضرة في الصحافة العلمية في جامعة سيتي، تصف الواقعة بأنها "صادمة"

وقال عمران خان، الرئيس التنفيذي لجمعية العلوم البريطانية، إن التعليقات "محبطة".

وأضاف :"للأسف، التعامل مع قضايا النوع وأشكال التمييز الأخرى أصبح واقعا يوميا للكثير من الناس، وأتصور أنه من الصعب أن تخلص إلى أن تعليقات سير تيم كانت مازحة أم لا، إلا إذا امتنعت عن التحيز المنهجي لسنوات."

وقالت كوني سانت لويس، المحاضرة في الصحافة العلمية في جامعة سيتي، وكانت من بين الحاضرين في المؤتمر في كوريا الجنوبية، إن الواقعة كانت "صادمة".

وأضافت "كانت مسألة ذات حساسية ثقافية وجنسية للغاية. وأين نجد في مكان في العالم هذا النوع من التصريحات يطرح عام 2015؟"

المزيد حول هذه القصة