استراليا "رشت مهربي المهاجرين لاقناعهم بالعودة من حيث أتوا"

مصدر الصورة BBC World Service
Image caption قال المهاجرون بعد عودتهم الى اندونيسيا إن البحرية الاسترالية دفعت مبالغ لطاقم زورقهم لقاء اعادتهم

قال مهاجرون كانوا على متن زورق متجه الى استراليا للأمم المتحدة إن البحرية الاسترالية رشت أفراد طاقم الزورق من أجل اقناعهم باعادة المهاجرين من حيث أتوا.

وقال جيمس لينش، الناطق باسم مجلس حقوق الانسان التابع للأمم المتحدة، لبي بي سي إن المهاجرين شاهدوت المهربين وهم يتقاضون الأموال بعد أن اعترضت قطعة بحرية استرالية.

وكان رئيس وزراء أستراليا توني آبوت قد اعترف بأن بلاده ابتكرت ما وصفها بـ "استراتيجيات خلاقة" لمنع الزوارق المحملة بالمهاجرين من الوصول الى استراليا، ولكنه رفض الخوض في تفاصيل هذه الاستراتيجيات.

ونفى وزيرا الهجرة والخارجية في الحكومة الاسترالية أن تكون أي اموال قد دفعت للمهربين.

وقال الناطق الأممي لينش إن "أنقذت البحرية الاسترالية الزورق في الـ 31 من أيار / مايو، وقد استجوبنا 65 من ركابه الذين أكدوا أن الطاقم استلم اموال من الاستراليين."

وقال الناطق الأممي إن الركاب، وهم 54 سريلانكي و10 بنغلاديشي وواحد من ميانمار، نقلوا الى زورق تابع للجمارك الاسترالية قبل ان يجبروا على ركوب زورقين اعيدوا بواسطتهما الى اندونيسيا.

وأضاف "يقول أبوت إن الدافع هو انقاذ الأرواح لأن الناس يخاطرون بأنفسهم بركوب البحر، وانا اتفق معه بذلك، ولكني لست متأكدا بأن اعادتهم بواسطة تلك الزوارق الى من حيث أتوا هو الحل."

وقال لينش إن لاستراليا مسؤوليات بموجب مواثيق الأمم المتحدة التي وقعتها بتوفير الحماية للمهاجرين.

واتهم المسؤول الأممي استراليا "بارسال اشارات خاطئة" للدول الاخرى في المنطقة، ومنها ميانمار واندونيسيا وماليزيا وتايلاند، التي تحاول الامم المتحدة اقناعها بالسماح للمهاجرين بدخول اراضيها.

وقالت وزارة الخارجية الإندونيسية من جانبها إنها "قلقة جدا" ازاء مزاعم دفع الأموال.

وقالت البحرية الإندونيسية إنها اعترضت الزورقين عند عودتهما واعتقلت طاقميهما الذين قالوا إنهم تسلموا مبلغ 3900 دولارا امريكيا لاعادة المهاجرين.

مصدر الصورة Reuters
Image caption لا تتساهل أستراليا مع قوارب المهاجرين غير الشرعيين التي تقترب من شواطئها

وقال ضابط الشرطة المحلي هداية لوكالة فرانس برس "رأيت المال بأم عيني. إنها المرة الأولى التي نسمع فيها عن دفع السلطات الأسترالية المال لطاقم قارب".

وأوردت محطة "إيه بي سي" التلفزيونية الأسترالية وراديو نيوزيلندا اتهامات مشابهة نقلتها عن مهاجرين.

المزيد حول هذه القصة