عائلة بريطانية من 12 فردا تختفي بعد أداء العمرة

Image caption استقلت العائلة طائرة متجهة إلى إسطنبول

اختفت آثار عائلة بريطانية مكونة من 12 فردا من مدينة برادفورد بعد أدائها العمرة في السعودية.

وكان يفترض أن تعود العائلة المكونة من 3 أخوات وتسعة أطفال تتراوح أعمارهم بين 3-15 سنة إلى بريطانيا الخميس، لكنهم لم يعودوا حسب ما أفاد به محامو العائلة.

ويعتقد أن تسعة أفراد من العائلة استقلوا الطائرة من المدينة المنورة إلى إسطنبول يوم 9 يونيو / حزيران.

وأكدت شرطة غرب يوركشير أنها تحقق في الموضوع.

ولم تكن هناك أي اتصالات مع خديجة داوود ، ذات الثلاثين عاما وأم لخمسة أطفال، وسغرا داوود وهي أم لطفلين وزهرة داوود في الثالثة والثلاثين من عمرها.

ولم تستخدم الهواتف المحمولة للعائلة كما لم يظهر أي نشاط في حساباتهم على مواقع التواصل الاجتماعي.

وقالت عائلة المفقودين في بيان أصدرته عبر محاميها إنها في غاية القلق.

واتصلت شرطة غرب يوركشير بالسلطات التركية، لكن لم يتسن الحصول على معلومات.

وقالت الشرطة إنها تدعم العائلة وتتعاون مع السلطات التركية لمحاولة معرفة مكان وجودهم، وأضافت أن همها الأول الآن هو عودة العائلة بسلام، فعائلاتهم في غاية القلق على سلامتهم.

المزيد حول هذه القصة