أمريكا تتبرع بـ 5 ملايين دولار لتشكيل قوة لمحاربة تنظيم بوكو حرام

مصدر الصورة BBC World Service
Image caption ستتمركز القوة الجديدة التي تقودها نيجيريا في تشاد

قالت الولايات المتحدة إنها قررت المساهمة بمبلغ 5 ملايين دولار لتشكيل قوة دولية تشارك فيها 5 دول أفريقية لمحاربة تنظيم بوكو حرام الاسلامي المتشدد في نيجيريا.

وقالت مسؤولة أمريكية إن بوكو حرام "ليست مشكلة نيجيرية بحتة."

وحمل التنظيم مسؤولية التفجيرات الانتحارية التي وقعت في تشاد المجاورة لنيجيريا يوم أمس الإثنين وأودت بحياة أكثر من 20 شخصا.

وستتمركز القوة الجديدة التي تقودها نيجيريا والتي يبلغ قوامها نحو 7500 عسكري في تشاد.

وكانت فكرة تشكيل هذه القوة قد ازدادت زخما بعد تسلم الرئيس النيجيري محمدو بخاري مهام منصبه الشهر الماضي.

ويقول مراسلون إن ادارة الرئيس السابق غودلاك جوناثان كانت تتلكأ في عملية تشكيل القوة خشية من تقويض سيادة نيجيريا.

كما رفضت الولايات المتحدة طلبا تقدمت به ادارة جوناثان في العام الماضي لتزويدها باسلحة أمريكية بسبب سجل الجيش النيجيري في مجال حقوق الانسان.

وأدت تلك الحادثة الى خلاف دبلوماسي بين البلدين اتهمت فيه نيجيريا الولايات المتحدة برفض المشاركة في "إنزال ضربة قاضية" بتنظيم بوكو حرام.

وقالت ليندا توماس غرينفيلد مساعدة وزير الخارجية الامريكي للشؤون الافريقية إن بلادها تجري مشاورات مع حكومة بخاري حول السبل التي يمكن لها أن تساعد في الحملة التي تستهدف المسلحين المتشددين.

ومن المتوقع ان تشارك كل من نيجيريا والنيجر وتشاد والكاميرون وبنين في القوة الجديدة.

وكان الاتحاد الافريقي قد أيد فكرة تشكيل القوة الدولية، إذ قال في كانون الثاني / يناير الماضي إن "التصدي لبوكو حرام يتطلب ردا مشتركا وفعالا وقويا."

يذكر ان الحملة المسلحة التي يقودها التنظيم أسفرت منذ انطلاقها قبل 6 سنوات عن مصرع أكثر من 13 الف شخص.