اعتقال العقل المدبر للهجوم على مطعم يهودي في باريس في عام 1982

Image caption كان المطعم مشهورا بين الطائفة اليهودية بمقاومة معاداة السامية

اعتقل في الأردن العقل المدبر للهجوم على مطعم يهودي في باريس في عام 1982، الأمر الذي أدى إلى مقتل 6 أشخاص وجرح 22 آخرين، حسب مصدر مقرب من القضية.

وتطالب فرنسا بترحيل المشتبه به لكن مدعين عامين يقولون إنهم لا يعرفون كم ستستغرق إجراءات التسليم.

وكان زهير محمد حسن خالد العباسي المعروف باسم أمجد عطا، البالغ من العمر 62 عاما، واحدا من ثلاثة أشخاص أصدرت فرنسا في حقهم أوامر دولية بالاعتقال في وقت سابق من السنة الحالية.

ويُعتقد أن ما بين 3 و 5 أشخاص شاركوا في الهجوم الذي حُمِّلت منظمة أبو نضال، وهي منظمة فلسطينية متشددة تحمل اسم حركة فتح - المجلس الثوري المسؤولية عنه.

والمشتبه بهما الآخران في الهجوم على المطعم اليهودي هما محمود خضر عابد عدرا المعروف باسم هشام حرب الذي يعيش في مدينة رام الله بالضفة الغربية، ووليد عبد الرحمن أبو زيد، المعروف باسم سهيل عثمان وهم مقيم في النرويج.

ويعتقد أن أمجد عطا كان الرجل الثالث في "لجنة العمليات الخاصة" بحركة فتح - المجلس الثوري.

وكان المطعم اليهودي المسمى "شي جو غولدن بيرغ" يقع في وسط باريس في حي تسكنه أغلبية يهودية.

وبدأ الهجوم في منتصف النهار تقريبا يوم 9 أغسطس/آب من عام 1982 إذ ألقى المهاجمون قنبلة يدوية بداخل المطعم.

ثم دخل رجلان إلى المطعم الذي كان به 50 زبونا وأخذا يطلقان النار من رشاشين بولندين من طراز WZ-63.

كما أطلقوا النار على بعض المارة عند محاولتهم الهروب. واستمرت الحادثة دقائق قليلة.

ولم تؤد التحقيقات عبر السنين سوى إلى تحقيق تقدم محدود لكن العثور على أحد الأسلحة التي استخدمت في الهجوم على المطعم بعيد الهجوم ملقى في متنزه في باريس قدم بعض خيوط الجريمة.

وكان المطعم المذكور مشهورا بين أعضاء الطائفة اليهودية بمقاومة حملات معاداة السامية.

ويعتقد أن هؤلاء الأشخاص كانوا أعضاء في منظمة أبو نضال التي كانت نشطة خلال السبعينيات والثمانينيات من القرن الماضي.

وتعتبر منظمة أبو نضال من المنظمات الأكثر عنفا في الجماعات الثورية الفلسطينية.

وحملت منظمة أبو نضال المسؤولية عن سلسلة من الهجمات عبر العالم خلفت 900 قتيل على الأقل.

ومات أبو نضال في العراق في عام 2002 وسط تقارير بأنه انتحر وكان اسمه الحقيقي صبري البنا.

مصدر الصورة BBC World Service
Image caption قتل 6 أشخاص وجرح 22 آخرون في الهجوم على المطعم