أقارب كنيسة تشارلستون "يسامحون" المشتبه به في المحكمة

مصدر الصورة ABC
Image caption مثل ديلان روف البالغ من العمر 21 عاما أمام المحكمة لمواجهة تسع تهم بالقتل

خاطب بعض أقارب ضحايا كنيسة تشارلستون المتهم بقتلهم خلال مثوله أمام المحكمة قائلين إنهم قد سامحوه.

ومثل ديلان روف البالغ من العمر 21 عاما أمام المحكمة لمواجهة تسع تهم بالقتل.

ولم تظهر على روف أي عواطف عندما خاطبه أقارب ضحايا الكنيسة بشكل مباشر.

وقالت ابنة إحدى الضحايا وهي تغالب الدموع " لقد حرمتني من شيء غال جدا بالنسبة إلي. لن أتمكن من الحديث إليها مرة ثانية. لن أتمكن من احتضانها مرة أخرى. لكنني مع ذلك أسامحك".

وطلب قريب إحدى الضحايا من المتهم أن يتوب وأن يعود إلى المسيح "لقد سامحتك وقد سامحتك أسرتي".

وتتعامل الشرطة مع عمليات القتل في كنيسة عمانوئيل الأفريقية الأسقفية الميثودية يوم الأربعاء الماضي على أنها "جريمة كراهية".

وحدد القاضي كفالة بمبلغ مليون دولار بالنسبة إلى تهمة حيازة سلاح لكنه لا يمكنه لأسباب فنية تحديد كفالة عن تهم القتل الموجهة إلى روف.

وسيبقى روف في السجن حتى تبت المحكمة العليا في موضوع الكفالة.

ويذكر أن كنيسة عمانوئيل الأفريقية الأسقفية الميثودية هي واحدة من أقدم كنائس الأمريكيين السود في جنوب الولايات المتحدة.

وقبضت الشرطة الأمريكية على الشاب المتهم بقتل 9 أشخاص في إطلاق النار داخل الكنيسة في مدينة تشارلستون بولاية ساوث كارولينا.

وقالت الشرطة إن المسلح حضر درسا دينيا في كنيسة عمانوئيل التاريخية في تشارلستون لأكثر من ساعة قبل أن يبدأ باطلاق النار، ويقتل 6 نساء و3 رجال بينهم راعي الكنيسة كليمينتا بينكني الذي كان أيضا أحد أعضاء مجلس الشيوخ في الولاية.

المزيد حول هذه القصة