الولايات المتحدة: زيادة الهجمات الإرهابية بنسبة الثلث عام 2014

مصدر الصورة
Image caption يقول التقرير إن جماعة بوكو حرام احد أسباب زيادة الارهاب عام 2014

قالت وزارة الخارجية الأمريكية إن عدد الهجمات الإرهابية في شتى بقاع العالم ارتفع بنسبة الثلث عام 2014، مقارنة بالعام الذي يسبقه.

وفي تقرير سنوي عن الإرهاب تقول وزارة الخارجية الأمريكية إن عدد الذين قتلوا ارتفع بنسبة 80 بالمئة إلى نحو 33 ألف شخص.

ويقول التقرير إن الزيادة الكبيرة نجمت، إلى حد كبير، نتيجة لنشاط جماعات مثل تنظيم الدولة الإسلامية في العراق وبوكو حرام في نيجيريا.

ووفقا للتقرير، قلت الهجمات في كل من باكستان والفلبين ونيبال وروسيا.

وكان أكثر الهجمات دموية في مدينة الموصل العراقية عندما قتل تنظيم الدولة الإسلامية 670 سجينا شيعيا.

ويقول التقرير إن الاستيلاء على الأراضي "بصورة غير مسبوقة" في سوريا والعراق من قبل تنظيم الدولة الإسلامية وتدفق الارهابيين الأجانب للانضمام للتنظيم والمتطرفين في الغرب الذي يشنون هجمات "منفردة" كانت أحدث التغيرات في الارهاب الدولي عام 2014.

واستهدف تنظيم الدولة الإسلامية الأقليات الدينية مثل المسيحيين والأيزيديين والصحفيين الأجانب.

ويقول التقرير إن تنظيم القاعدة تفكك بدرجة كبيرة عام 2014، ولكن الحكومات الفاشلة في دول مثل اليمن وسوريا وليبيا ونيجيريا والعراق مكنت المتشددين من نشر تطرفهم.

مصدر الصورة BBC World Service
Image caption زيادت الحرب في سوريا من الهجمات الإرهابية

واستخدمت الجماعات الإرهابية أساليب أكثر عنفا عام 2014 عن الأعوام التي سبقته، مثل قطع الرؤوس والصلب.

واستخدمت بوكو حرام التي تنشط في شمال نيجيريا وشمال الكاميرون وجنوب النيجر الرجم والقتل الجماعي واختطفت أعدادا كبيرة من الأطفال.

ويرى التقرير أن قرار مجلس الأمن رقم 2178 "يمثل خطوة كبيرة للأمام" للحيلولة دون تنقل الارهابيين بين مناطق النزاع في العالم.