مقتل 120 شخصا في موجة حر في إقليم السند في باكستان

مصدر الصورة
Image caption تأثر الكثير من الأسر في كراتشي بارتفاع درجات الحرارة

قتل أكثر من 120 شخصا في موجة حر في إقليم السند جنوبي باكستان.

ويقول مسؤولو الصحة إن أغلب الوفيات وقعت في كراتشي، التي ارتفعت فيها درجات الحرارة إلى 45 درجة مئوية في الأيام الأخيرة.

وشهدت المدينة انقطاعات في الطاقة الكهربائية تسبب فيها ارتفاع الطلب عليها بعد ارتفاع درجات الحرارة.

وقال رئيس قسم الطوارئ في مستشفى جناح في كراتشي إن أغلب الضحايا كانوا من المسنين.

وقال الدكتور سيمي جمالي إن "المرضى الذين أصيبوا بضربة شمس وصلوا المستشفى وهم يعانون من الحمى الشديدة والجفاف والهذيان".

وقال وزير الصحة في ولاية السند سعيد مانجنجو لوكالة فرانس برس "منذ يوم السبت توفي 114 شخصا في كراتشي وثمانية آخرون في ثلاث مناطق في السند".

ووفقا للأرصاد الجوية في باكستان، من المرجح أن يستمر الجو الرطب شديد الحرارة يوم الاثنين ولكن يتوقع أن يكون الجو أقل حرارة يوم الثلاثاء.

وكانت أعلى درجات حرارة قياسية سجلت في كراتشي عام 1979 وبلغت 47 درجة مئوية.

وقضى نحو 1700 شخص في موجة حر في الهند المجاورة الشهر الماضي.

مصدر الصورة BBC World Service
Image caption كان المسنون الأكثر تضررا من ارتفاع درجات الحرارة.