الاتحاد الاوروبي يبدأ خلال أسبوع خطة مواجهة مهربي المهاجرين في المتوسط

مصدر الصورة EPA
Image caption تقول تقديرات إن 1600 شخص غرقوا في البحر المتوسط خلال العام الحالي خلال سعيهم للهجرة إلى أوروبا.

قرر وزراء خارجية الدول الأعضاء في الاتحاد الأوروبي رسميا البدء في تنفيذ المرحلة الأولى مما يسمونه بخطة مواجهة مهربي المهاجرين غير القانونيين.

وتنقسم الخطة التى وافق عليها الاتحاد الأوروبي قبل نحو شهرين إلى 3 مراحل، الأولى جمع المعلومات الاستخباراتية عن مواقع قوارب المهربين وكيفية عملها على السواحل الليبية وفي المياه الدولية.

والمرحلة الثانية تتمثل في تدمير المراكب التى يستخدمها المهربون واعتقالهم في المياه الدولية ثم التوسع في هذه العمليات في المرحلة الثالثة لتتجاوز المياه الدولية إلى العمل في المياه الإقليمية الليبية وربما داخل الأراضي الليبية.

ومن المقرر أن تبدأ السفن والطائرات التى يخصصها الاتحاد الأوروبي لجمع المعلومات عملها خلال الأسبوع المقبل.

وكان الاتحاد الاوروبي قد أكد قبل ذلك أن تنفيذ المرحلتين الثانية والثالثة يتطلب قرارا من مجلس الأمن الدولي بالإضافة إلى موافقة ليبيا.

وكانت دول الاتحاد الاوروبي منقسمة حول سياسة مكافحة ظاهرة الهجرة غير القانونية والتى يتحمل العبء الاكبر فيها دول جنوب اوروبا مثل اليونان وإيطاليا حتى كارثة غرق قارب للمهاجرين قبل نحو شهرين في مياه البحر اللأبيض المتوسط التى أدت إلى مصرع نحو 800 شخص.

من جانبها قالت مفوضة الشؤون الخارجية في الاتحاد الاوروبي فيدريكا موغريني إنها تشعر بالسعادة بسبب الوحدة بين الدول الأعضاء على سبل مواجهة هذه الأزمة.

وكان ضباط بارزون في البحرية الملكية البريطانية قد حذروا من أن نحو نصف مليون لاجئ يحتشدون في ليبيا سعيا للفرار إلى أوروبا فيما توصف بقوارب الموت.

وتشير التقديرات إلى أان أكثر من 1600 شخص غرقوا العام الحالي أثناء محاولتهم الهجرة لأوروبا عبر البحر المتوسط.

المزيد حول هذه القصة