الاتحاد الأوروبي يمدد العمل بالعقوبات التي يفرضها على روسيا

مصدر الصورة BBC World Service
Image caption تستهدف العقوبات تحديدا مساعدي الرئيس الروسي فلاديمير بوتين والمصارف وشركات الطاقة ومؤسسات انتاج الاسلحة الروسية المملوكة للدولة الروسية

مدد وزراء خارجية الدول الأعضاء في الاتحاد الأوروبي رسميا الاثنين العقوبات التي يفرضها الاتحاد على روسيا لغاية نهاية شهر كانون الثاني / يناير 2016.

وقالت مايا كوشيانتيش الناطقة باسم الاتحاد في تغريدة إن الهدف من وراء تمديد العمل بالعقوبات إجبار روسيا على الالتزام باتفاق مينسك لوقف إطلاق النار في أوكرانيا الموقع في شباط / فبراير الماضي.

يذكر ان العقوبات التي يفرضها الاتحاد الأوروبي والولايات المتحدة تستهدف تحديدا مساعدي الرئيس الروسي فلاديمير بوتين والمصارف وشركات الطاقة ومؤسسات انتاج الاسلحة الروسية المملوكة للدولة الروسية.

وفي أول رد فعل روسي على القرار الأوروبي، قال دميتري بيسكوف الناطق باسم الكرملين إن العقوبات الغربية لا أساس لهاز

وقال بيسكوف للصحفيين "أما فيما يتعلق بالعقوبات، فإن مبدأ التبادلية هو أساس موقفنا."

ويقول مسؤولون روس إن موسكو قد توسع بدورها الحظر الذي تفرضه على استيراد المواد الغذائية من الغرب.