محكمة بريطانية ترفض عقاب قاتل قطع رأس مسنة بسبب الجنون

مصدر الصورة Metropolitan Police PA
Image caption نيكولاس سالفادور كان يعمل مصارعا

رفضت محكمة بريطانية عقاب نيكولاس سالفادور على جريمة القتل بسبب إصابته بأمراض أفقدته عقله مثل جنون الاضطهاد والفصام لكنها قررت سجنة للآبد.

وقام سالفادور 25 عاما بقتل مسنة وقطع رأسها في جريمة استمرت نحو 45 دقيقة في لندن معتقدا أنها شيطان.

وأوضحت المحاكمة أن سالفادور المصارع العملاق الذي يتعدى طوله المترين كان يعتقد أن جارته المسنة بالميرا سيلفا هي بعينها الزعيم النازي أدولف هتلر أو أنها شيطان متشكل بصورة بشرية.

وطعن سالفادور المسنة عدة مرات بسكين كبير يشبه السيف قبل أن يقوم بقطع رأسها في واقعة جرت قبل قبل 10 أشهر.

وكان سالفادور مع بعض أصدقاءة في منزلهم شمال لندن عندما انتابته نوبة هياج حادة فسلح نفسه بعصى وسكين كبير ثم قتل قطين من قطط أصحاب المنزل قبل أن يندفع عبر الحدائق الملحقة بمنازل الجيران راكلا الأبواب الجانبية.

وصادف سالفادور بالميرا إيطالية المولد عندما كانت في حديقة منزلها ليقتلها بطريقة وحشية.

واستخدمت الشرطة ست طلقات مخدرة على سالفادور قبل أن تتمكن من وضع الأصفاد في يديه واعتقاله بينما كان يردد عبارات مثل "الأحمر هو اللون المفضل" و "أنا الملك".

وأثبت اثنان من الأطباء النفسيين أن سالفادور مصاب بالجنون لتقرر المحكمة عدم معاقبته على جريمة القتل والاكتفاء بسجنه بعيدا عن المجتمع.