انفجار شرقي فرنسا و"العثور على شخص مقطوع الرأس"

مصدر الصورة AFP
Image caption تقاريرعن العثور على جثة مقطوعة الرأس

اعتقلت الشرطة الفرنسية رجلا يشتبه بمشاركته في تنفيذ هجوم على مصنع للكيماويات بالقرب من مدينة ليون الفرنسية.

وقال الرئيس الفرنسي فرانسوا هولاند في مؤتمر صحفي في بروكسل حيث يشارك في اجتماعات زعماء الاتحاد الأوروبي إن "شخصين دخلا المصنع بسيارتهما، بهدف تفجير البناية".

وقال هولاند إنه سيغادر بروكسل عائدا إلى باريس.

وصرح وزير الداخلية الفرنسي برنار كازينيف متحدثا من مكان الهجوم أن أحد المشتبهين بالهجوم قد خضع لتحقيق أمني بين عامي 2006 و 2008.

وكان المهاجمان المفترضان قد دخلا المصنع وفجرا بعض العبوات مما أدى إلى جرح بعض الأشخاص.

وقالت وسائل الإعلام الفرنسية إن شخصا مقطوع الرأس قد وجد في موقع الانفجار وإلى جانبه كتابة باللغة العربية .

ووقع الهجوم في حوالي الساعة العاشرة صباحا بالتوقيت المحلي، وفقا لوسائل الإعلام المحلية.

وأصدر رئيس الوزراء الفرنسي تعليمات لأجهزة الأمن بتشديد الإجراءات الأمنية في ليون.

ويأتي هذا الهجوم بعد ستة شهور من تنفيذ إسلاميين هجمات في باريس أودت بحياة 17 شخصا.