جنازة مهيبة للقطة "تاما" ناظرة محطة قطارات كيشي في اليابان

مصدر الصورة AP
Image caption الآلاف شاركوا في جنازة القطة تاما

أقيمت جنازة ضخمة للقطة اليابانية تاما التي أصبحت نجمة عالمية بعد منحها لقب رئيسة إحدى محطات القطارات غربي اليابان.

ويعود الفضل إلى تاما، التي منحت لقب ناظر محطة قبل ثماني سنوات، في إنقاذ شركة السكك الحديدية من مشاكلها المالية بعد أن جذبت آلاف السائحين.

وأصبحت القطة بارتدائها الزي الرسمي من قبعة أنيقة وسترة منظرا مألوفا في محطة كيشي.

وتوفيت القطة البالغة من العمر 16 عاما جراء إصابتها بأزمة قلبية في 22 يونيو/حزيران الجاري.

جهازك لا يدعم تشغيل الفيديو

وشارك العشرات من مسؤولي الشركة والآلاف من الجمهور في جنازة تاما، التي أجريت على غرار جنازة ديانة الشينتو اليابانية، يوم الأحد حيث رقيت إلى مرتبة الآلهة.

وتضم ديانة الشينتو، التي يمارسها العديد من اليابانيين، مجموعة متنوعة من الآلهة من بينها حيوانات.

وخلال مراسم الاحتفال، نعى المسؤولون القطة الشهيرة لإنقاذها المحطة من خلال جذب السائحين من جميع أنحاء العالم.

ومنح ميتسونوبو كوجيما رئيس محطة سكك واكاياما للسكك الكهربائية القطة لقب "الرئيسة الفخرية الدائمة للمحطة"، حسبما ذكرت وكالة اسوشيتد برس.

وقال إن تاما ساهمت في توفير ما يقدر بـ1.1 مليار ين (8.9 مليون دولار) للاقتصاد المحلي.

وقال أحد السكان المحليين إن القطة "كانت حنونة مع الناس وتعمل بجد".

ووضع العديد من جمهور تاما الذين يقدرون بالآلاف باقات من الزهور وعلب التونة وغيرها من الهدايا خارج المحطة.

مصدر الصورة AFP
Image caption كان القطة تاما تحصل على طعام القطط بدلا من الراتب

ومنذ عام 2007، كانت تاما تستقبل وتودع بهدوء المسافرين في المحطة في محافظة واكاياما.

وفي هذه الفترة، كان شركة السكك الحديدية المحلية أشرفت على الإفلاس ولم يكن هناك من يشرف على المحطة، لكن الشهرة التي حظيت بها تاما ساعدت في إعادة الشركة إلى المسار الصحيح وإنقاذها من حافة الانهيار المالي.

وقال محافظ واكاياما يوشينوبو نيساكا إنه من المهم الحفاظ على تقليد استخدام أفراد من القطط في محطة السكة الحديد.

ومنذ ذلك الحين منحت قطة أخرى يطلق عليها نيتاما لقب مساعد ناظرة المحطة.

المزيد حول هذه القصة