رئيس صرب البوسنة: مذبحة سربرنيتسه "عبارة عن فرية"

مصدر الصورة Reuters
Image caption دأب دوديك على تكذيب وقوع مذابح بحق المسلمين في البوسنة

قال رئيس الجزء الصربي من جمهورية البوسنة والهرسك ميلوراد دوديك السبت إن مذبحة سربرنيتسه التي راح ضحيتها آلاف المسلمين عبارة عن فرية، وذلك قبيل حلول الذكرى السنوية الـ 20 للمذبحة.

ودان دوديك، الذي كان يتحدث في حفل أقيم لاحياء ذكرى الصرب الذين قتلوا في القرى المحيطة بسربرنيتسه ابان الحرب الأهلية الدموية التي دارت في البوسنة في تسعينيات القرن الماضي، المحاولة التي تقودها بريطانيا لاستصدار قرار من الأمم المتحدة يعترف بالمذبحة التي استهدفت المسلمين في سربرنيتسه في عام 1995.

وقال دوديك لعدة مئات من الصرب الذين تجمعوا في قرية براتوناش القريبة من سربرنيتسه "إن هدف هذه المحاولات هو توثيق وقوع جريمة ابادة استهدفت المسلمين وذلك اعتمادا على افادات وتقارير ملفقة."

ومضى للقول في كلمته التي بثها تلفزيون صرب البوسنة "كلها افتراءات. يقولون لنا لا تنكروا، وكيف لنا الا ننكر الاكاذيب؟ انتم الذين لا تقولون الحقيقة. اين هم الرجال الـ 8300 (المسلمون الذين قتلوا)؟ لماذا تكذبون؟"

وكان أكثر من 8 آلاف رجل وصبي مسلم قد قتلوا في تموز / يوليو 1995 بعد أن اجتاحت قوات صرب البوسنة منطقة سربرنيتسه الآمنة التي كانت تحت حماية الأمم المتحدة.

وقد عثر لحد الآن على رفات 6471 من هؤلاء وجرى التعرف على هوياتهم وأعيد دفنهم.

وكانت مذبحة سربرنيتسه، التي تعتبر اسوأ الفظائع التي تقع في القارة الأوروبية منذ الحرب العالمية الثانية، قد عدت جريمة ابادة من قبل محكمتين دوليتين.

ودأب دوديك على تكذيب وقوع مذابح بحق المسلمين في البوسنة، وهي مذابح راح ضحيتها اكثر من 38,200 مدني و57,700 عسكري.