رئيس وزراء اليونان: الشعب اليوناني اتخذ "قرارا شجاعا"

جهازك لا يدعم تشغيل الفيديو

رفض الناخبون اليونانيون بشكل حاسم شروط التقشف القاسية التي حاول الدائنون الدوليون فرضها على بلادهم من أجل مساعدتها ببرنامج إنقاذ مالي جديد.

وقال رئيس الوزراء اليوناني، أليكسس تسيبراس، إن اليونانيين اتخذوا "قرارا شجاعا" عند التصويت في استفتاء الأحد الذي انتهى برفض شروط الدائنين الدوليين.

واحتفل آلاف اليونانيين في الشوارع بعد إعلان النتيجة النهائية وهي 61.3% لرفض الشروط في مقابل 38.7% لقبول الشروط.

وحذر مسؤولون أوروبيون من أن نتيجة الاستفتاء قد تشهد طرد اليونان من منطقة اليورو.

مصدر الصورة Reuters
Image caption أنصار معسكر الرفض يرقصون في الشوارع فرحا برفض الشعب اليوناني الخطة الدولية.

وقد انعكست نتيجة التصويت سلبا على أسعار صرف اليورو في الأسواق المالية الاثنين بآسيا.

وأعلن وزير المالية اليوناني يانيس فاروفاكيس يوم الاثنين عقب اعلان نتيجة الاستفتاء عزمه على الاستقالة من منصبه.

وقال فاروفاكيس في تصريح إنه "أحيط علما" بأن عددا من مسؤولي منظومة اليورو يعتبرونه شخصا غير مرحب به في اجتماعات وزراء مالية المنظومة.

وقال إن استقالته "فكرة اعتبرها رئيس الحكومة مفيدة له في سعيه للتوصل الى اتفاق مع الدائنين".

وقال "ولهذا السبب، قررت ترك منصبي في وزارة المالية اعتبارا من اليوم".

وكان حزب سيريزا الحاكم قد دشن حملة انتخابية تحت شعار "لا" لرفض شروط الدائنين على أساس أنها "مهينة" للشعب اليوناني.

وأضاف رئيس الوزراء مساء الأحد أن اليونانيين أثبتوا أن "الديمقراطية لن تخضع للابتزاز".

ومضى قائلا في خطاب متلفز "أخذا في الاعتبار الشروط غير الملائمة التي طرحت الأسبوع الماضي، فإنكم قد عملتم اختيارا شجاعا جدا".

وتابع قائلا "لكن التفويض الذي منحتموني إياه ليس تفويضا من أجل قطع العلاقات".

وقال تسيبراس عقب اعلان النتيجة إنه طلب من رئيس البلاد الدعوة الى اجتماع للقادة السياسيين صباح الاثنين.

ودعا تسيبراس الى تشكيل "جبهة وطنية قوية" تتولى عملية التفاوض للخروج بالبلاد من أزمتها المالية.

وقال تسيبراس لرئيس البلاد بروكوبيس بافلوبولوس "علينا استئناف المفاوضات فورا، وينبغي تشكيل جبهة وطنية صلبة من أجل التوصل الى حل فوري".

وأضاف أن رفض شروط حزمة الإنقاذ من شأنه أن يمنح اليونان قوة خلال المفاوضات المتعلقة بديونها الثقيلة.

وكان وزير العمل اليوناني قد قال في وقت سابق إن رفض شروط الدائنين يعزز موقف حكومته التفاوضي بشأن سبل تسوية أزمة الديون.

مصدر الصورة BBC World Service

وفي وقت لاحق، أعلن رئيس المعارضة في اليونان، رئيس الحكومة الاسبق انتونيس ساماراس، استقالته، لكن وزير المالية في حكومة اليكسيس تسيبراس اليسارية، يانيس فاروفاكيس، وصف نتيجة الاستفتاء بأنها "تصويت بنعم لاوروبا ديمقراطية".

وقال فاروفاكيس إن اليونان "ستتصرف بايجابية في المفاوضات مع دائنيها".

أما ساماراس، فقال لدى اعلان استقالته "حركتنا العظيمة بحاجة الى بداية جديدة، ولذا قررت التنحي عن قيادتها اعتبارا من اليوم".

بينما دعت إيطاليا إلى استئناف مساعي التوصل لاتفاق جديد مع اليونان، قال نائب وزير الاقتصاد الروسي اليكسي ليخاتشيف إن اليونان بتصويتها "بلا" خطت خطوة إضافية نحو الخروج من منظومة الدول التي تستخدم العملة الاوروبية المشتركة اليورو.

وأضاف المسؤول الروسي أن "خروج اليونان من منظومة اليورو سيعتبر نوعا من العلاج بالصدمة الكهربائية للاتحاد الأوروبي".

مصدر الصورة BBC World Service

اما زعيم حزب بوديموس اليساري الاسباني بابلو اغليسياس فرحب بنتيجة الاستفتاء، وقال "لقد انتصرت الديمقراطية في اليونان هذا اليوم".

وقال رئيس المجلس الأوروبي دونالد تاسك في وقت لاحق إن قادة الدول الاعضاء في منظومة اليورو سيعقدون قمة يوم الثلاثاء لبحث نتيجة استفتاء اليونان، وذلك نزولا عند طلب القادة الالمان والفرنسيين.

وقال تاسك في تغريدة "دعوت الى عقد قمة لقادة دول اليورو مساء الثلاثاء لبحث الموقف عقب الاستفتاء الذي أجري في اليونان".

"اتفاق جديد"

وكان تسيبراس قد قال بعدما أدلى بصوته في الاستفتاء الأحد "لا أحد بإمكانه تجاهل تصميم الشعب اليوناني على تقرير مصيره بنفسه."

لكن الدائنين الدوليين حذروا من أن التصويت بلا يمكن أن يحرم البنوك اليونانية من الموارد المالية التي تحتاجها، وتضطر بالتالي إلى خروج فوضوي من منطقة اليورو، الأمر الذي يؤدي إلى أزمة اقتصادية أعمق.

مصدر الصورة Reuters
Image caption تابع اليونانيون نتائج فرز الأصوات عبر شاشات في العاصمة أثينا.

وأضاف الدائنون الدوليون أن التصويت بنعم هو استفتاء على عضوية اليونان في منطقة اليورو.

وطالب وزير الخارجية الإيطالي باولو غينتلوني باستئناف جهود التوصل إلى اتفاق مع اليونان.

وقال في تغريدة على توتير"حان الوقت للبدء في محاولة السعي للتوصل إلى اتفاق مرة أخرى."

ونقلت وكالة فرانس برس عن "مصدر أوروبي" قوله إن اجتماعا سيعقد الاثنين لبحث نتائج الاستفتاء.

وحسب المصدر، الذي رفض ذكر اسمه، فإن الاجتماع سوف يضم ممثلين عن "مجموعة عمل اليورو" التي تشمل كبار المسؤولين الماليين الذين يتولون مهمة الإعداد لاجتماعات وزارء المالية في منطقة اليورو.

ويشارك في هذه المنطقة 19 دولة من بين دول الاتحاد الأوروبي الـ 27.

مصدر الصورة EPA
Image caption رئيس الوزراء تسيبراس وحكومته حثا الناخبين على التصويت بلا. واعتبر خطة الإنقاذ الدولية إذلالا لليونان.
مصدر الصورة Reuters
Image caption لم تعلن على الفور أرقام بشأن نسبة الإقبال على التصويت.
مصدر الصورة Reuters
Image caption التقارير إشارت إلى أن أصحاب المعاشات كانوا سيتضررون كثيرا من حزمة الإنقاذ المالي الدولية.
مصدر الصورة BBC World Service

المزيد حول هذه القصة