مادورو: القناة الدبلوماسية مع واشنطن "تعمل بشكل جيد جدا"

مصدر الصورة AFP
Image caption قال الرئيس مادورو إن الرئيس الأمريكي باراك أوباما ساعد في تعبيد الطريق لاتصالات افضل بين البلدين في نيسان / ابريل الماضي

قال الرئيس الفنزويلي نيكولاس مادورو يوم الاثنين إن القناة الدبلوماسية التي اسست مؤخرا بين بلاده والولايات المتحدة "تعمل بشكل جيد جدا" في تحسين الاتصالات بين البلدين عقب عقد من التوتر في العلاقات.

وقال الرئيس مادورو إن الرئيس الأمريكي باراك أوباما ساعد في تعبيد الطريق لاتصالات افضل بين البلدين في نيسان / ابريل الماضي بعد ان نأى بنفسه عن قرار رئاسي وصف فنزويلا بأنها تشكل مصدر تهديد لأمن الولايات المتحدة.

وقال الرئيس مادورو في كلمة القاها أمام البرلمان في العاصمة كاراكاس "رفض رئيس الولايات المتحدة قرارا وقعه بيده، وسمح للقنوات الدبلوماسية بالسعي نحو تحقيق الاحترام والتفاهم المتبادلين."

ومضى للقول "يجب علينا أن نعترف بشجاعة الرئيس أوباما لقوله ما قال ولمد يده لتأسيس القناة الدبلوماسية التي تعمل بشكل جيد جدا ولله الحمد."

يذكر ان الحوار الجاري بين البلدين يسعى للفصل بين القضايا الخلافية، مثل ما يقال إنه قمع الحكومة الفنزويلية للمعارضة السياسية، وبين القضايا ذات المصلحة المشتركة مثل مفاوضات السلام في كولومبيا والانتخابات في هايتي، حسبما افاد مسؤول أمريكي عليم لوكالة رويترز الاسبوع الماضي.

ولكن، ورغم الجهود الدبلوماسية المبذولة، يواصل الرئيس مادورو اتهام الولايات المتحدة بالسعي لزعزعة استقرار حكومته واضعاف الاقتصاد الفنزويلي.

ولكن واشنطن تنفي هذه التهم.

وكانت حدة التوتر في العلاقات بين البلدين قد تصاعدت في آذار م مارس الماضي عندما وقع الرئيس أوباما أمرا رئاسيا فرضت بموجبه عقوبات على عدد من المسؤولين الفنزويليين شاركوا في قمع الاحتجاجات التي نظمتها المعارضة عام 2014.

وكان الرئيسان قد تحدثا الى بعضهما البعض لبرهة وجيزة على هامش قمة الامريكتين التي عقدت في بنما في نيسان / ابريل، مما عبد الطريق لانطلاق اجتماعات بين مسؤولين من الطرفين عقدت في الاشهر الاخيرة.