بنك إتش أس بي سي يفصل 6 موظفين صوروا فيلم ذبح كاذب

مصدر الصورة Getty

قرر بنك إتش إس بي سي في بريطانيا فصل 6 من موظفيه قاموا بتصوير فيلم كاذب لعملية ذبح شخص ثم نشروه على شبكة الإنترنت.

وجاء ذلك خلال يوم نظمه البنك لتطوير مهارات الموظفين.

ووصف البنك الفيلم الذي تضمن وقوف ستة من موظفيه السابقين مقنعين ويمسكون بما يبدو أنه سكين بينما يرقد رجل أخر على ركبتيه امامهم وهو يرتدي الزي البرتقالي على أنه "مقزز".

وأصدر البنك بيانا قدم فيه اعتذاره عن أي إساءة قد يكون الفيلم تسبب فيها.

وأكدت جريدة الصن البريطانية أن الموظفين الستة صوروا الفيلم في مدينة بيرمينغهام ثم نشروه على موقع إنستاغرام قبل أن يقوموا بحذفه في وقت لاحق.

وفي المقطع المصور الذي تبلغ مدته 8 ثوان فقط يقف خمس مقنعين خلف الرجل الجاثي على ركبتيه ويمسك أحدهم بكتفيه من الخلف بينما يمسك أخر بعلاقة ملابس بلاستيكيه كما لوكانت سكين ثم كبر أحدهم بصوت عال.

وكانت الثواني الثمانية كافية ليقوم البنك باتخاذ قرار بفصل الموظفين الستة.

وعانى بنك إتش إس بي سي خلال الفترة الماضية من اتهامات متتالية أثرت على سمعته منها اتهامات لفرعه في سويسرا بمساعدة عملاء أثرياء على التهرب من الضرائب.

وأعلن البنك الشهر الماضي عن تقليص قوته العاملة بما يقرب من 50 الف موظف حيث أعلن عن إغلاق فروعه في كل من البرازيل وتركيا كما أكد أنه سيقوم بنقل مركز البنك الأساسي من لندن إلى إحدى الدول الأسيوية.