ملكة جمال الكون ترفض التخلي عن لقبها رغم خلافها مع مؤسس المسابقة

مصدر الصورة AP
Image caption باولينا فيغا (22 عاما) فازت بلقب ملكة جمال الكون في يناير الماضي في ميامي

أكدت ملكة جمال الكون الكولومبية باولينا فيغا أنها لن تتنازل عن لقبها بالرغم من انسحاب بلادها من المنافسة على استضافة المسابقة لهذا العام.

وتعرضت فيغا لضغوط من أجل التنازل عن اللقب بعد أن نددت بلادها بتصريحات لرئيس المسابقة دونالد ترامب اعتبرت مهينة.

وأثار ترامب ضجة الشهر الماضي بعد أن قال إن المهاجرين المكسيكيين الذين جاءوا للولايات المتحدة جلبوا معهم المخدرات والجريمة.

ووصفت فيغا تصريحات ترامب بأنها "غير مبررة وجارحة"، وأكدت أنها ستظل ملكة جمال الكون ولن تتخلى عن اللقب.

وقالت في تصريح لإذاعة محلية يوم الاثنين إن "حقيقة أنني لن أتخلى عن التاج الذي حصلت عليه (كملكة جمال الكون) لا يعني أنني سأغير موقفي بشأن أي شيء قلته"، مضيفة أن الهيئة القائمة على تنظيم مسابقة ملكة جمال الكون بذلت جهودا اجتماعية مهمة.

وأضافت: "واصلت أداء مهمتي كملكة لجمال الكون طوال هذه الأيام، وهذا العمل سيستمر كما كان دائما بالرغم من كل هذا الخبل الذي يحدث."

مقاطعة

وكان ترامب شن هجوما على فيغ لاحتفاظها باللقب، وقال: "ملكة جمال الكون باولينا فيغا انتقدتني لأنني قلت الحقيقة بشأن الهجرة غير الشرعية، لكنها قالت إنها ستستمر في الاحتفاظ بالتاج، منافقة".

وخلال الإعلان عن ترشحه لانتخابات الرئاسة الأمريكية الشهر الماضي، اتهم ترامب المكسيك بإرسال مغتصبين ومجرمين آخرين إلى الولايات المتحدة.

وأكد لاحقا أن تصريحاته كانت لانتقاد المشرعين الأمريكيين وليس الشعب المكسيكي.

وعقب تصريحات ترامب، أعلنت العديد من الشبكات التلفزيونية في أنحاء الأمريكتين أنها لن تبث بعد ذلك مسابقة ملكة جمال الكون من بينها شبكة يونيفيشن الناطقة بالأسبانية وشبكة إن بي سي.

وأعلنت المكسيك أنها لن ترسل متسابقة للمشاركة في المسابقة.

المزيد حول هذه القصة