أرملة غرنغ تتهم السياسيين في جنوب السودان بخذلان شعبهم

Image caption تتمتع ربيكا غرنغ بنفوذ كبير في أوساط النخبة الحاكمة في جنوب السودان وتلقب عادة بـ "أم شعب جنوب السودان"

اتهمت ربيكا غرنغ، أرملة زعيم استقلال جنوب السودان جون غرنغ، السياسيين في دولة جنوب السودان بخذلان شعبهم.

وقالت السيدة غرنغ لبي بي سي إن قادة جنوب السودان، وبضمنهم هي نفسها لم يفوا بوعودهم التي اطلقوها لشعبهم

وتتمتع ربيكا غرنغ بنفوذ كبير في أوساط النخبة الحاكمة في جنوب السودان وتلقب عادة بـ "أم شعب جنوب السودان".

ويعاني جنوب السودان، أحدث دولة في العالم، من التمزق بفعل الحرب الأهلية المتواصلة منذ 18 شهرا، التي فجرها الخلاف بين الرئيس سلفاكير ميارديت ونائبه السابق رياك مشار.

وتقول الولايات المتحدة إن كلا الطرفين مذنب بارتكاب جرائم حرب.

وقد دعت مستشارة الأمن القومي الأمريكي سوزان رايس كلا الطرفين إلى تنحية خلافاتهما جانبا، محذرة أولئك الذين يواصلون دفع جنوب السودان نحو الفوضى بأنهم سيواجهون العقاب.

وقد اتهمت الأمم المتحدة في تقرير صدر أواخر الشهر الماضي جيش جنوب السودان بالقيام بـ "انتهاكات واسعة لحقوق الانسان" ومن بينها عمليات الاغتصاب الجماعي والتعذيب في ما سمته بالنزاع الدموي الذي تشهده البلاد منذ سنة ونصف.

وأدى الصراع الذي اندلع منذ أكثر من عام ونصف بين مشار وسلفا كير إلى مقتل الآلاف وتشريد نحو مليوني شخص، بحسب الأمم المتحدة.

واصبح ثلثا سكان البلاد البالغ عددهم 12 مليونا بحاجة إلى المساعدات، طبقا للأمم المتحدة التي قالت إن سدس السكان فروا من منازلهم.

وتحول الصراع على السلطة بين رياك مشار وسلفا كير بمرور الوقت إلى صراع أثني بين قبيلة الدينكا التي ينتمي إليها كير والنوير التي ينحدر منها مشار.

ووقع كير ومشار سبع اتفاقيات لوقف إطلاق النار إلا أنها فشلت خلال أيام وفي بعض الأحيان بعد ساعات من توقيعها.

المزيد حول هذه القصة