رئيس الحكومة الهندية يقبل دعوة لزيارة باكستان

مصدر الصورة BBC World Service
Image caption أول لقاء يجمع بين الزعيمين منذ حضر شريف حفل تنصيب مودي في أيار / مايو 2014

قبل رئيس الحكومة الهندية ناريندرا مودي دعوة وجهها اليه نظيره الباكستاني نواز شريف للمشاركة في قمة اقليمية تعقد في اسلام آباد العام المقبل.

وستكون هذه أول زيارة يقوم بها مودي الى باكستان منذ توليه مهام منصبه العام الماضي.

وجاء لقاء الزعيمين يوم الجمعة عقب الغاء مشاورات على مستوى الوزاري بسبب تصاعد الاشتباكات الحدودية بين البلدين.

واتفق الزعيمان أيضا على التسريع في اجراء محاكمات المتهمين بهجمات مومباي عام 2008، والتي يحمل الهنود مسلحين باكستانيين مسؤوليتها.

وكان زكي الرحمن لخفي، المتهم بالتخطيط للهجمات، قد افرج عنه من السجن في باكستان في نيسان / أبريل الماضي، في خطوة وصفتها الهند "بالمؤسفة والمخيبة للآمال."

وما زال لخفي يواجه محاكمة - مع 6 آخرين - حول الهجمات التي خلفت 166 قتيلا وقوضت فرص السلام بين البلدين.

وفي تطور منفصل، قبل مودي دعوة نواز لزيارة باكستان.

وجاء في بيان مشترك اصدرته الحكومتان "كرر رئيس الحكومة نواز شريف دعوته لرئيس الحكومة مودي لزيارة باكستان للمشاركة في قمة الشراكة الجنوب آسيوية للتعاون الاقليمي عام 2016. وقد قبل مودي الدعوة."

وقال وزير الخارجية الهندي جايشانكار للصحفيين إن الجانبين اتفقا ايضا على عقد اجتماع لكبار مستشاريهم الامنيين لبحث موضوع الارهاب.