هيومان رايتس ووتش: الصين تتعمد حرمان الاقليات من جوازات السفر

مصدر الصورة Getty
Image caption مسلمون من أقلية هوي المسلمة ينتظرون دورهم للسفر الى السعودية لاداء فريضة الحج في مطار بكين

قالت منظمة هيومان رايتس ووتش الامريكية المعنية بحقوق الانسان الاثنين إن الحكومة الصينية تحرم سكان التبت وشينجيانغ وغيرهم من الاقليات العرقية من حق الحصول على جوازات سفر، وذلك وسط زيادة كبيرة في عدد الصينيين الذين يسافرون الى خارج البلاد.

وقالت المنظمة إن الحكومة الصينية خلقت نظاما ذا طبقتين، طبقة لسكان المناطق التي تسكنها أكثرية الهان، وطبقة أخرى تتسم بقدر كبير من التعقيد للمناطق التي تسكنها الاقليتين المسلمة والتبتية.

ونقلت وكالة فرانس برس للأنباء عن صوفي ريشاردسون مديرة شؤون الصين في المنظمة الأمريكية قولها "اذا كنت من افراد اقلية دينية وتعيش في جزء من البلاد اغلبية سكانه من الاقليات، فإنه من المستحيل عليك أن تحصل على جواز سفر."

يذكر أن في اغلب مناطق الصين يجب على السلطات اصدار جواز السفر في غضون 15 يوما من تقديم الطلب، واذا حصل تأخير لأي سبب يجب على السلطات اخطار المتقدم بذلك.

ولكن في اقليمي التبت وشينجيانغ، تستخدم السلطات سياقا مختلفا لاصدار جوازات السفر يتطلب المزيد من الوثائق وفي بعض الاحيان يتطلب ايضا تدقيقا سياسيا.

ويقول تقرير اصدرته المنظمة إن أقل من 10 بالمئة من الدوائر البلدية في الصين ما زالت تستخدم السياق القديم معظمها مأهولة بأقليات عرقية.

وتضرب المنظمة في تقريرها مثلا بالقول إنه في بلدية تشانغدو في اقليم التبت لم تصدر السلطات الا جوازي سفر في عام 2012 رغم أن عدد سكان هذه البلدية يبلغ 650 الف نسمة.

وكان المئات من الويغور (مسلمي اقليم شينجيانغ) قد احتجزوا في العام الماضي بتهمة دخول تايلاند بشكل غير قانوني، وكان هؤلاء فارين مما يقولون إنه اضطهاد ديني في الصين. وقال هؤلاء الويغور إنهم مواطنون اتراك، وسمح فعلا لـ 181 منهم بالسفر الى تركيا، فيما أعيد 100 الى الصين.

في غضون ذلك، تمتع المواطنون الصينيون بأكثر من 100 مليون رحلة الى الخارج في العام الماضي، معظمها الى هونغكونغ وماكاو وتايوان.