أزمة ديون اليونان: إلغاء القمة الأوروبية وسط صعوبة المحادثات بين وزراء منطقة اليورو

وزير المالية اليوناني يوكليد ساكالوتس بانتظار إجتماع وزراء مالية "اليورو" مصدر الصورة Reuters
Image caption وزير المالية اليوناني يوكليد ساكالوتس بانتظار إجتماع وزراء مالية "اليورو"

ألغيت قمة زعماء الاتحاد الأوروبي الأحد، في وقت تستمر "محادثات صعبة جدا" حول حزمة انقاذ مالية ثالثة لليونان.

وكان وزراء مالية منطقة اليورو قد أجلوا محادثاتهم الليلة الماضية وسيعاودون التباحث اليوم.

وقال دونالد تسك، رئيس المجلس الأوروبي، إن اجتماعا لقادة مجموعة اليورو سينعقد عند الساعة الثانية من بعد ظهر اليوم بتوقيت غرينتش ولن يُفض حتى تصل المحادثات إلى قرار بشأن اليونان.

وفي حال عدم التوصل إلى اتفاق، فإن اليونان يمكن أن تخرج من مجموعة اليورو.

وشهد أمس السبت محادثات ماراثونية انتهت من دون اتفاق، ووصفها جيرون ديسيلبلوم رئيس المجموعة الأوروبية لوزراء مالية منطقة اليورو بالمحادثات الصعبة جدا.

وقال ديسيلبلوم إن "مسألتي المصداقية والثقة نوقشتا بالإضافة إلى مسار الوضع المالي، ولكن لم نصل إلى قرار".

واستبعد فالديس دومبروفسكيس، نائب رئيس المفوضية الأوروبية لليورو، أن يفضي اجتماع الأحد إلى نتيجة.

وتطالب اليونان مانحين بمساعدتها بنحو 60 مليار دولار لتغطية ديونها حتى عام 2018.

ولكن هذا المبلغ قد يقفز إلى نحو 80 مليار دولار، التي تقول اليونان إنها بحاجة لها من أجل إعادة هيكلة ديونها الهائلة التي تقول إنها عاجزة عن سدادها.

ووضعت الحكومة اليونانية الأسبوع الماضي خطة تقشف جديدة في محاولة لإقناع الدول الأوروبية بجديتها في حل أزمة الديون والحصول على الحزمة المالية.

المزيد حول هذه القصة