قادة منطقة اليورو يتوصلون إلى "اتفاق" جديد مع اليونان

جهازك لا يدعم تشغيل الفيديو

قال رئيس الاتحاد الأوروبي، دونالد تاسك، إن قادة منطقة اليورو توصلوا "بالإجماع" إلى "اتفاق" بعد مفاوضات ماراثونية مع اليونان بشأن حزمة انقاذ مالي ثالثة.

وأضاف تاسك إن برنامج الانقاذ "جاهز للاطلاق" لليونان " ويشمل "اصلاحات جدية ودعما ماليا".

وأوضح أن وزراء مالية منطقة اليورو سيناقشون بشكل عاجل كيفية مساعدة أثينا للحصول على احتياجاتها المالية خلال فترة قصيرة.

كما أكد رئيس مفوضية الاتحاد الأوروبي جان كلود يونكر أنه "لن يكون هناك خروج لليونان من الاتحاد الأوروبي".

من جانبه قال رئيس الوزراء اليوناني أليكسيس تسيبراس إنه بعد "معركة صعبة"، ضمنت اليونان إعادة هيكلة الديون و"حزمة نمو".

وعلق تسيبراس على الاتفاق قائلا إن اليونان "خاضت معركة قاسية وهي الآن تواجه خيارات صعبة".

وأضاف أن اثينا تفادت كل "الخطط المتطرفة التي وضعها المحافظون في أوروبا، وخاضت قتالا جيدا حتى النهاية".

ويلزم للحصول على حزمة الإنقاذ أن تمرر اليونان إصلاحات متفق عليها قبل حلول يوم الأربعاء.

وتتضمن هذه الإجراءات تبسيط إجراءات تقاضي المعاشات وزيادة الإيرادات الضريبية وتحرير سوق العمل.

وتحدث بيان الإتحاد الأوروبي عن حزمة قيمتها 86 مليار دولار لتمويل اليونان خلال ثلاثة سنوات.

"طريق شاق"

وعلى الرغم من وجود عرض لإعادة جدولة سداد الديون اليونانية "إذا اقتضت الضرورة"، فلا يوجد بند ينص على خفض الديون وهو ما تسعى إليه الحكومة اليونانية.

وقالت المستشارة الألمانية أنغيلا ميركل إن الطريق قدما سيكون طويلا وشاقا، لكنها شددت على أن الثقة قد تستعاد الآن.

في حين قال الرئيس الفرنسي فرانسوا هولاند إن الاتفاق سمح لأوروبا "بالحفاظ على تكاملها وتضامنها".

وأضاف :"علينا أيضا أن نظهر أن أوروبا قادرة على حل أزمة هددت منطقة اليورو لعدة سنوات".

وقال يونكر :"في هذا الحل الوسط، لا يوجد فائز وخاسر".

وأضاف :"لا أعتقد أن الشعب اليوناني شعر بمهانة، ولا فقد الأوربيون شجاعتهم. إنه اتفاق أوروبي نموذجي".

وقال رئيس مجموعة وزراء مالية منطقة اليورو، يورون ديشلبلويم، إن الاتفاق يشمل منحة من الأصول إلى اليونان بقيمة 50 مليار يورو، ستستخدم 25 مليارا منها لإعادة رسملة البنوك اليونانية.

ويقول مراسل الشؤون الأوروبية في بي بي سي إن الاتفاق يعني أن اليونان ستتجرع دواء مرا جدا.

وينبغي على البرلمانات في عدد من دول منطقة اليورو أن تقر أي حزمة انقاذ مالي جديدة.

وقد ظل قادة منطقة اليورو مجتمعين في بروكسيل نحو 17 ساعة، إذ تواصلت محادثاتهم خلال الليل.

مصدر الصورة REUTERS
Image caption قالت المستشارة الألمانية أنغيلا ميركل إن الطريق قدما سيكون طويلا وشاقا
مصدر الصورة EPA
Image caption قال دونالد تاسك: توصلنا الى الاتفاق بعد نحو 17 ساعة من المفاوضات.

المزيد حول هذه القصة