العالم "يخاطر بحرب جديدة في الشرق الأوسط" من دون الاتفاق النووي الإيراني

مصدر الصورة EPA
Image caption تحدى أوباما معارضي الاتفاق مع إيران أن يقدموا بديلا أفضل.

حذر الرئيس الأمريكي باراك أوباما من أن العالم يخاطر بـ"حرب أخرى في الشرق الأوسط" من دون الاتفاق النووي مع إيران.

وتحدى معارضي الاتفاق أن يقدموا بديلا أفضل.

ووصف الاتفاق الذي جرى التوصل إليه الثلاثاء "فرصة لا تتكرر في العمر" من أجل السعي إلى عالم أكثر أمنا.

لكن المرشد الأعلى الإيراني آية الله علي خامنئي حذر من احتمال تراجع القوى العالمية عن بنود الاتفاق التي تم توقيعه الثلاثاء.

وأضاف خامنئي: "نعرف جيدا أن بعض الحكومات الست على الجانب الآخر لا تستحق الثقة مطلقا."

ونشرت رسالة خامنئي على موقعه الإليكتروني ردا على خطاب من الرئيس الإيراني حسن روحاني.

وقال إنه "يجب التدقيق في نص الاتفاق مع اتخاذ الإجراءات القانونية حتى لا يتسنى للطرف الآخر الإخلال بها بعد إقرارها."

ووقعت إيران الاتفاق الثلاثاء مع الدول الست في فيينا، على أن يبدأ العمل به في نوفمبر/ تشرين الثاني.

وينص الاتفاق على أن تحد إيران من نشاطاتها النووية مقابل رفع العقوبات عنها.

وأكد أوباما أن الاتفاق لا يلغي كافة التهديدات التي تشكلها إيران لجيرانها أو للعالم، لكنه كان أفضل سبيل لضمان عدم حصول إيران على قنبلة نووية.

وتقول إيران إن مجلس الأمن الدولي سيصوت الأسبوع المقبل على مشروع قرار يدعم الاتفاق.

المزيد حول هذه القصة