عقب تعرضها لهجومين انتحاريين، الكاميرون تقرر حظر ارتداء النقاب

مصدر الصورة BBC World Service
Image caption انضمت الكاميرون الى كل من تشاد والكونغو برازافيل والغابون في منع ارتداء "النقاب"

قررت الكاميرون حظر ارتداء "النقاب" الاسلامي شمالي البلاد وذلك عقب تعرض المنطقة لهجومين انتحاريين.

وكانت امرأتان ترتديان النقاب قد فجرتا نفسيهما يوم الاحد في بلدة فوتوكول شمالي الكاميرون فقتلتا 13 شخصا.

وقال حاكم المنطقة التي تقطنها اغلبية مسلمة إن الاجراء يهدف لمنع المزيد من الهجمات، حسبما أوردت وكالة رويترز للأنباء.

وكانت تشاد قد اعلنت عن قرار مماثل الشهر الماضي وذلك عقب هجمات تعرضت لها عاصمتها انجامينا حمل تنظيم "بوكو حرام" الاسلامي المتشدد مسؤوليتها.

يذكر ان الكاميرون وتشاد تجاوران نيجيريا التي تتخذ منها بوكو حرام مقرا، وتعرضتا الى هجمات نفذها التنظيم المذكور.

ويستخدم التنظيم الانتحاريات الاناث بشكل متزايد في نيجيريا، لأنهن يتمكن من تهريب المتفجرات إلى الأمكنة العامة دون اثارة الشبهات.

وقال حاكم فوتوكول إن المسلمين في شمالي الكاميرون قد منعوا من اقامة التجمعات الكبيرة دون اذن فيما يشارف شهر رمضان على النهاية.

وقال الحاكم ميجياوا باكاري "باشرنا في تدقيق السيارات كافة وفي تفتيش كل البضائع، وعلى السكان أن يتعاونوا معنا لأن ثمة تهديد أمني حقيقي لبلادنا."

ولم يحظر ارتداء النقاب في باقي ولايات الكاميرون.

يذكر ان نحو 20 بالمئة من سكان الكاميرون البالغ عددهم 22 مليون نسمة مسلمون، يقطن معظمهم في المناطق الشمالية من البلاد.