الصين: قانون الدفاع الياباني الجديد سيعقد الأمن الاقليمي

مصدر الصورة AFP
Image caption التقى المسؤول الياباني (الى اليسار) ايضا برئيس الحكومة الصينية لي شيجيانغ

قال وزير الدفاع الصيني تشانغ وانشوان لرئيس مجلس الامن الوطني الياباني الزائر شوتارو ياشي إن القانون الجديد الذي أصدرته اليابان والذي يسمح للجيش الياباني بالمشاركة في عمليات عسكرية في الخارج "سيعقد" الأمن في منطقة شمال شرق آسيا.

وكانت العلاقات الصينية اليابانية، التي اثرت بها سلبا لسنوات طوال ذكريات الاحتلال الياباني لاجزاء من الصين والنزاع حول جزر في بحر الصين الشرقي، قد تحسنت في الآونة الأخيرة ولاسيما بعد اللقاء الذي جرى في العاصمة الصينية بكين بين الرئيس الصيني شي جينبينغ ورئيس الحكومة اليابانية شينزو آبي في تشرين الثاني / نوفمبر الماضي على هامش قمة دول آسيا والمحيط الهادئ.

أما القانون الجديد، الذي صدق عليه مجلس النواب الياباني يوم الخميس، فسيلغي الحظر الذي يفرضه الدستور على مشاركة القوات المسلحة اليابانية في عمليات عسكرية خارج حدود البلاد، كما يلغي الحظر المفروض على مبدأ الدفاع الجماعي عن النفس.

ولكن وزير الدفاع الصيني قال لضيفه الياباني، المقرب من رئيس الحكومة آبي، إن المصادقة على القانون الجديد يعتبر "خطوة غير مسبوقة"، حسبما أفادت وكالة شينخوا الصينية الرسمية للأنباء.

ونقلت الوكالة عن وزير الدفاع تشانغ قوله "من شأن هذه الخطوة أن يكون لها تأثير معقد على الأمن الاقليمي والاستقرار الاستراتيجي."

واضاف "أحث اليابانيين على تعلم دروس التاريخ، واحترام المخاوف الامنية لجيرانهم وتجنب الاضرار بالامن والاستقرار الاقليميين."

وكانت وزارة الخارجية الصينية قد قالت يوم الخميس إن القانون يطعن في التزام اليابان "بطريق التنمية السلمية" الذي تعهدت به عقب الحرب العالمية الثانية.

وفي لقاء جرى لاحقا جمع بين المسؤول الياباني ورئيس الحكومة الصينية لي كيشيانغ، قال الأخير إنه بينما يرغب البلدان في تحسين وتعزيز العلاقات بينهما، ما زالت ثمة "قضايا حساسة وشائكة" تعرقل سير هذا التحسن وإن على البلدين ادارة الخلافات بينهما بشكل جيد.

وقال لي "إن وضع العلاقات الثنائية، إن كان سيئا أو جيدا، لا يؤثر فقط على مصالح شعبينا بل يتعدى ذلك ليكون له تأثير مهم على السلم الاقليمي والاستقرار والرخاء في المنطقة."

من ناحية أخرى، قال مستشار الدولة يانغ جيشي، المسؤول عن العلاقات الخارجية في الحكومة الصينية، إن الصين تستعد لعقد "حوار سياسي رفيع المستوى" مع اليابان، مما يثير التكهنات بعقد قمة ثنائية في موعد قريب في العام الحالي.