مقتل 2 من قادة "حركة الشباب" بغارة صاروخية في الصومال

مصدر الصورة BBC World Service
Image caption يحارب تنظيم "الشباب" في سبيل الاطاحة بالحكومة الصومالية المعترف بها دوليا

قال شهود محليون إن اثنين على الأقل من قادة "تنظيم الشباب" البارزين قتلوا في غارة صاروخية نفذتها طائرة أمريكية بدون طيار جنوب غربي الصومال.

وقال هؤلاء إن دوي انفجارات سمع فجر الخميس في بلدة بارديري، وإنه عثر على جثث القتلى في وقت لاحق.

ولم يؤكد التنظيم هذه الانباء، ولكن مصدرا أخبر مراسلا لبي بي سي بأن القتلى كانوا من قادة "الشباب."

يذكر أن بارديري من المدن الصومالية القليلة التي ما زالت واقعة تحت سيطرة التنظيم.

وتشير التقارير إلى أن القوات الصومالية الحكومية تساندها قوات الاتحاد الافريقي تتقدم نحو المدينة الواقعة في منطقة غيدو جنوب غربي الصومال.

وكانت الولايات المتحدة قد قتلت عددا من قادة التنظيم في غارات مماثلة في الماضي.

ويقول مراسل بي بي سي في العاصمة الصومالية مقديشو معلمو محمد إن الاتصالات قطعت ببارديري منذ وقوع الهجوم، ولكنه تمكن من الاتصال بسكان قرية قريبة منها.

وقال هؤلاء إن عناصر "الشباب" المدججين بالسلاح هرعوا الى المكان الذي اكتشفت فيه جثث القتلى.

ويسعى تنظيم "الشباب" إلى الاطاحة بالحكومة الصومالية المعترف بها دوليا.