القاتل الجماعي النرويجي بريفيك يحصل على مكان للدراسة في الجامعة

مصدر الصورة AFP
Image caption خلال المحاكمة أصر بريفيك على تمتعه بكل قواه العقلية

حصل النرويجي أندرز بيرينغ بريفيك المدان بقتل 77 شخصا في هجومين منفصلين قبل 4 أعوام على مكان للدراسة في جامعة أوسلو.

وسيدرس بريفيك من زنزانته الإنفرادية التى يقضي فيها عقوبة بالسجن 21 عاما لإدانته في الهجومين الذين نفذهما في العاصمة أوسلو وجزيرة قريبة منها في عام 2011.

ورغم السخط العام والرفض الشعبي للقرار إلا أن رئيس جامعة أوسلو أكد أن مكان بريفيك محفوظ له مضيفا أن الجامعة لديها قواعد تلتزم بها وطالما أن بريفيك حصل على الدرجات المطلوبة فمن حقه الالتحاق بالجامعة و مواصلة الدراسة.

سخط شعبي

وعبر كثيرون عن غضبهم عندما تقدم بريفيك صاحب الميول المتطرفة والأراء المعادية للمسلمين بطلب للالتحاق بالجامعة والدراسة 3 سنوات للحصول على بكالوريوس العلوم السياسية.

وفقد عدد من الطلاب في الجامعة نفسها أصدقاء أو أقارب لهم في الهجومين الذين شنهما بريفيك البالغ من العمر 36 عاما.

وقال رئيس الجامعة "لقد حاول بريفيك تحدي النظام والقانون بينما ينبغي علينا في المقابل أن نحترمهما ونلتزم بهما".

مصدر الصورة BBC World Service
Image caption قتل بريفيك 77 شخصا في هجومين نفذهما عام 2011

وزرع بريفيك قنبلة في العاصمة أوسلو تسببت في مقتل 8 أشخاص قبل أن يسافر بالسيارة إلى جزيرة تستضيف معسكرا طلابيا وفتح النار عشوائيا على الطلاب فقتل 69 مراهقا.

خوف من الأسلمة

وخلال وقائع المحاكمة رفض بريفيك الاعتراف بالذنب مؤكدا أن ما فعله كان ضروريا لإنقاذ البلاد من "الأسلمة".

وكانت السلطات النرويجية قد رفضت قبل عامين طلبا تقدم به بريفيك من محبسه لتأسيس جمعية فاشية لعدم استيفائه الشروط المطلوبة لتأسيس الجمعيات.

وكان بريفيك قد تقدم بطلب لتأسيس جمعية بإسم "الحزب الفاشي النرويجي والعصبة النوردية."

لكن ناطقة بإسم الهيئة النرويجية المسؤولة عن تسجيل الجمعيات قالت لصحيفة أفتنبوستن اليومية إن طلب بريفيك لم يستوف الشروط.

وقالت الناطقة ميتي سيري برونمو "لكي تؤسس جمعية، يتعين عليك أن تسمي شخصين أو أكثر لعضويتها، ولكن في هذه الحالة لم يكن الا بريفيك".

المزيد حول هذه القصة