هجوم ​تشاتانوغا: المسلح بعث برسالة نصية "معلناً الحرب" قبل الهجوم

مصدر الصورة chattanooga Police department
Image caption أكد أصدقاء عبد العزيز لرويترز إنه كان يتحدث دوماً عن الصراعات في الشرق الأوسط .

قالت تقارير صحافية إن "المسلح الذي قتل أربعة من جنود مشاة البحرية الأمريكية وضابط بالبحرية في تنيسي، كان قد بعث برسالة نصية استناداً إلى حديث قدسي يتعلق بـ "إعلان الحرب"، وذلك قبل ليلة واحدة من تنفيذ الهجوم.

وكان المشتبه به محمد يوسف عبد العزيز يتحدث بغضب بالغ في الفترة الأخيرة عن الصراعات في الشرق الأوسط ، بحسب ما نقلته وكالة "رويترز".

وقالت الشرطة إنها ما زالت تحقق في الدافع وراء ارتكاب هذا الهجوم.

وقُتل عبد العزيز على يد الشرطة بعد تنفيذه الهجوم.

وقالت رويترز إنها اطلعت على الرسالة النصية التي أرسلها عبد العزيز لصديقه - الذي طلب عدم الكشف عن اسمه - وهي من حديث قدسي - وهذا نصه: "من عادى لي وليا فقد آذنته بالحرب".

وقال صديقه إنه لم يفكر بجدية الرسالة النصية حينها، إلا أنه يتساءل اليوم إن كانت إشارة لتنفيذ عبد العزيز هجومه.

وقال أصدقاء عبد العزيز لرويترز إنه " كان يتحدث دوماً عن الصراعات في الشرق الأوسط من بينها قصف اسرائيل لقطاع غزة بالقنابل والحرب الأهلية في سوريا، وذلك بعد عودته من آخر زيارة له للأردن العام الماضي".

وأشار صديق عبد العزيز إلى أن " كان دائم الحديث عن الصراعات، إلا أنه أضحى متأثراً أكثر ومتعاطفاً أكثر من ذي قبل، بعد عودته من الأردن".

وقالوا إن " عبد العزيز اشترى 3 مسدسات عن الانترنت بعد زيارته الأخيرة للأردن، وكان يتدرب على استخدامهم".

المزيد حول هذه القصة