أوباما يسلم "اتفاق إيران النووي " للكونغرس ونتنياهو يحض على رفضه

مصدر الصورة AP
Image caption أوباما تعهد باستخدام حق النقض (الفيتو) لو رفض الكونغرس الاتفاقية مع إيران

تسلم الكونغرس الأمريكي الأحد نص الاتفاقية التي وقعتها القوى الكبرى، مجموعة "5+1"، مع إيران بشأن برنامجها النووي حسبما ذكرت وزارة الخارجية الإيرانية، وذلك في الوقت الذي حض فيه رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو الكونغرس على انتظار "اتفاقية أفضل".

وأضاف نتنياهو الذي يشن حملة على الاتفاقية من خلال مقابلات يجريها مع وسائل إعلام أمريكية ألا وسيلة لتعويض إسرائيل إذا أقرت الاتفاقية.

ويتعين على الكونغرس الكونغرس مراجعة الاتفاقية واتخاذ قرار بشأن الرد عليها خلال 60 يوما، كما سيكون أمام الرئيس باراك أوباما 22 يوما إضافية لاستخدام حق النقض (الفيتو) ضد أي قرار رافض للاتفاقية، لكنه لا يستطيع رفع العقوبات المفروضة من الكونغرس على إيران.

ويرى نتنياهو أن الاتفاقية لا تحول دون إنتاج إيران سلاحا نوويا ولكنها تؤجل إمكانية ذلك، وأن رفع العقوبات عنها سيضع في يدها مليارات الدولارات التي قد تسمح لها بذلك.

وقال نتنياهو إن الاتفاقية تعرض أمن بلاده للخطر والمنطقة والعالم بأسره، وتساءل "لماذا يتحدثون عن تعويض إسرائيل ما دامت هذه الاتفاقية ستجعلنا وجيراننا العرب في أمان ؟".

وكان الرئيس الأمريكي باراك أوباما قد تعهد الأسبوع الماضي أوباما باستخدام حق النقض (الفيتو) إذا رفض الكونغرس الاتفاقية.

ويتطلب تجاوز (الفيتو) ثلثي أعضاء مجلس النواب والشيوخ، لذلك تعمل الإدارة الأمريكية على كسب أكبر عدد ممكن من الديمقراطيين لمعادلة تأثير المعارضة القوية للجمهوريين.

ودافع جون كيري وزير الخارجية وإيرنست مونز وزير الطاقة عن الاتفاقية عبر شاشات التلفزيون وقالا إنها تمثل أفضل فرصة للسلام والتأكد من أن إيران لن تمتلك سلاحا نوويا.