دونالد ترمب يثير غضبا لمهاجمته "السجل العسكري" للسيناتور الجمهوري ماكين

جهازك لا يدعم تشغيل الفيديو

أثار تعليقات الملياردير الأمريكي دونالد ترمب الذي أعلن خوضه سباق انتخابات الرئاسة الأمريكية غضبا بسبب مهاجمته اسجل العسكري للسيناتور الجمهوري جون ماكين.

وقال ترمب إن ماكين اعتبر بطلا "لأنه وقع في الأسر" وأضاف "أنا افضل الذين لم يقعوا في الأسر".

وأثارت تعليقات ترمب غضبا ضمن صفوف الحزب الجمهوري الأمريكي الذي ينتمي إليه، وقال منافسه للترشح للرئاسة ريك بيري "هذه التعليقات تعكس مستوى متدنيا في السياسة الأمريكية".

وحاول ترمب توضيح ملاحظاته لكنه لم يعتذر، وقال "من يقع في الأسر فهو بطل في رأيي، لكني لا أحب ما يفعله ماكين في مجلس الشيوخ وإهماله لقدماء المحاربين".

وكان ماكين قد انتقد هجوم ترمب في وقت سابق على المكسيكيين، واتهمه "بإثارة النعرات".

وقضى ماكين في الأسر خمس سنوات ونصف بعد سقوط طائرته خلال الحرب في فيتنام.

ولم يخدم ترمب في الحرب، فقد أجل الخدمة لاعتبارات صحية وأخرى تتعلق بالدراسة.

ولم يرد ماكين بعد على ملاحظات ترمب، لكن ابنته ميغان علقت عليها على حسابها على موقع التواصل الاجتماعي "تويتر" بالقول "إنها مقززة".

وقد تعرض ترمب لهجوم من منافسيه على الترشح للرئاسة.