واشنطن وهافانا تعيدان فتح سفارتيهما بعد إغلاقهما أكثر من 50 عاما

مصدر الصورة AFP
Image caption وضع علم كوبا داخل وزارة الخارجية الأمريكية عقب استعادة العلاقات بين واشنطن وهافانا رسميا.

أعادت كوبا والولايات المتحدة فتح سفارتيهما رسميا بعد أكثر من 50 عاما من إغلاقهما وقطع العلاقات.

وأصبحت أطقم البعثتين الدبلوماسيتين كاملة بعد منتصف الليل بقليل بالتوقيت المحلي، وذلك بعد توقيع اتفاق بينهما العام الماضي.

ورغم الاتفاق الذي ينظر إليه باعتباره تحولا تاريخيا في علاقات البلدين، لا تزال هناك قيود مفروضة على الأمريكيين الراغبين في زيارة كوبا، بالإضافة إلى حظر تجاري أمريكي واسع.

وحث الرئيس الكوبي راؤول كاسترو نظيره الأمريكي باراك أوباما على رفع الحظر التجاري، ووصفه بأنه حجر العثرة الرئيسي أمام تطبيع العلاقات.

ويتعين على الكونغرس الأمريكي التصويت على رفع ذلك الحظر.

ومن المقرر أن يعقد وزير الخارجية الأمريكي، جون كيري، مباحثات مع نظيره الكوبي، برونو رودريغيز، في وقت لاحق الاثنين في العاصمة الأمريكية، واشنطن.

مصدر الصورة AP
Image caption الرئيس راؤول كاسترو يقول إن الحظر التجاري هو العقبة الرئيسة في تطبيع العلاقات

ويعترف البلدان بأن ثمة صعوبات قائمة بين البلدين، على الرغم من هذا التحول التاريخي.

وقال متحدث باسم وزارة الخارجية الأمريكية إن ثمة "قضايا لا نتفق بشأنها."

وتقول كوبا إن الحظر التجاري، الذي وصفته بـ "حجر عثرة"، يلحق الضرر الشديد باقتصادها.

المزيد حول هذه القصة