اعتقال 16 شخصا في الهند لتورطهم في قتل امرأة بتهمة السحر

فلاحين هنود
Image caption المحتجزين بينهم تسع نساء، واتهموا القتيلة ببمارسة السحر وحملوها مسؤولية تفشي المرض في إحدى القبائل.

قالت الشرطة الهندية إنها احتجزت 16 شخصا للاشتباه في تورطهم في قتل امرأة بدعوى ممارستها السحر.

والمرأة تدعى بورني أورانغ، 63 عاما، وجردها الفلاحون في ولاية آسام من ملابسها، وذبحوها، بعد تحميلها مسؤولية تفشي المرض في إحدى القبائل.

ومن بين المحتجزين تسع نساء.

وقالت الشرطة في آسام إن حوالي 90 شخصا، أغلبهم من النساء، قد ذبحوا، وأحرقوا أحياء، وطعنوا حتى الموت بعد اتهامات بالسحر خلال السنوات الستة الماضية.

واتهام النساء بالسحر أمر شائع بين المجتمعات القبلية، ومزارعي الشاي في الولاية.

وكان الفلاحون قد قتلوا امرأة أخرى منذ سبع سنوات بعد اتهامها بالسحر.

وتظاهر مجموعة من الفلاحين أمام قسم الشرطة، مطالبين بإطلاق سراح المحتجزين. وقال أحدهم لوكالة الأنباء الفرنسية: "بورني كانت ساحرة، وألقت تعاويذ شريرة على أعدائها. ولا مجال لمثل هذه الممارسات، وقتلها كان مبررا".

وفي أكتوبر/تشرين الأول الماضي، ضربت لاعبة ألعاب القوى، ديبجاني بورا، حتى الموت في آسام، بعد اتهامها بالسحر.

ويقول الخبراء أن الاعتقاد في الخرافات هو السبب وراء هذه الهجمات، خاصة على الأرامل. وهناك مناسبات يستهدف فيها الناس أراضي المتهمين بالسحر، وممتلكاتهم.

المزيد حول هذه القصة